«الشارقة للعمل التطوعي» يناقش فعاليات الدورة 16 - البيان

«الشارقة للعمل التطوعي» يناقش فعاليات الدورة 16

ناقش مجلس أمناء جائزة الشارقة للعمل التطوعي خطط وبرامج أعمال الدورة السادسة عشرة وتحديد تاريخ استقبال ملفات المشاركة مع حلول شهر نوفمبر المقبل بجانب مناقشة آلية تشكيل لجنتي التحكيم وفرز المشاركات واستعراض ما ورد في تقرير الأداء الاستراتيجي لخارطة المستهدفات للأعوام 2017 ـ 2019.

وتم استعراض المشروع الوقفي الذي يعود ريعه لدعم مشاريع الجائزة والذي بدأ العمل فيه مؤخراً عقب توقيع تعاون مع دائرة الأوقاف في الشارقة، فيما تم مناقشة المشروع الوقفي الثاني الذي سيتم النظر في تفاصيله لاحقاً.

جاء ذلك خلال اجتماع المجلس الدوري الذي عقد في مقر جائزة الشارقة للعمل التطوعي برئاسة عفاف إبراهيم المري رئيس دائرة الخدمات الاجتماعية في الشارقة وبحضور كل جاسم محمد الحمادي أمين عام الجائزة وعضوية كل من إيمان راشد عبيد وحميد العبار وفاطمة موسى البلوشي وسلطان محمد الخيال وعيسى علي هلال الحزامي ومصبح بالعجيد الكتبي.

رؤية

وأكد جاسم محمد الحمادي أن جائزة الشارقة للعمل التطوعي تعمل وفق رؤية ونهج صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بتعزيز وترسيخ ثقافة العمل التطوعي على مستوى المؤسسات والأفراد، موضحاً أن من أهم سياسات الجائزة الحث والتحفيز على المشاركة في الأعمال التطوعية ومشاركة فئات المجتمع كافة من مؤسسات وأفراد ودوائر حكومية أو قطاعات خاصة.

دعم

ولفت إلى أن الجائزة تهدف إلى تشجيع ودعم العمل التطوعي والتوجيه إلى الاهتمام بالأفراد والشخصيات التي أسهمت في العمل التطوعي بجهدها وإعطائها ما تستحق من اهتمام ورعاية وتقدير، وبفضل دعم القيادة الرشيدة فإننا نتطلع إلى تحقيق الأهداف المرجوة من الجائزة على أرض الواقع.

عطاء

أكد جاسم محمد الحمادي أن معظم برامج الجائزة لهذا العام تنسجم مع روح العطاء للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وانطلاقاً من توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بأن يكون عام 2018 عام زايد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات