البرنامج الإماراتي للتدريب الإعلامي يخرج دفعته الأولى - البيان

ضمن مبادرات مكتب شؤون التعليم بديوان ولي عهد أبوظبي

البرنامج الإماراتي للتدريب الإعلامي يخرج دفعته الأولى

جانب من حفل التخريج | من المصدر

نظم «البرنامج الإماراتي للتدريب الإعلامي» حفل تخرج لدفعته الأولى احتفاءً باستيفائهم متطلبات البرنامج، واشتمل الحفل على توزيع الجوائز على الشركاء تكريماً لجهودهم في دعم أهداف البرنامج، الذي انطلق أواخر العام الماضي ضمن مبادرات مكتب شؤون التعليم بديوان ولي عهد أبوظبي، في إطار احتفال الدولة بعام زايد والتزاماً بمبادئ الأب المؤسس، طيب الله ثراه، الذي آمن بأهمية الثروة البشرية في بناء الوطن وسعى إلى تعليم أبناء الدولة وتمكينهم.

واحتفى البرنامج بشركائه الذين ساهموا بشكل فاعل في تحقيق النجاح وتأهيل الطلاب الإماراتيين للاندماج في سوق العمل، وخاصةً في القطاع الخاص، وكان أبرز الشركاء الاستراتيجيين الذين تم تكريمهم، هيئة المنطقة الإعلامية - twofour54 التي نظمت وقدمت واستضافت ورش عمل متخصصة في مجال الإعلام، وذلك في مختبرها الإبداعي. وقام البرنامج قبل بدء حفل التخرج باستضافة جلسة إرشادية في المختبر الإبداعي بمقر twofour54 حاضرت فيها مريم المهيري، الرئيس التنفيذي لهيئة المنطقة الإعلامية أبوظبي وtwofour54، حيث استمعت لآراء ومقترحات الطلبة بشأن البرنامج واطلعت على تجاربهم في مجال الإعلام، ثم عملت على تحفيزهم وحثهم على التفاني في الاضطلاع بمسؤولياتهم الإعلامية، وقدمت لهم النصائح التي ستعينهم على النجاح في مسيرتهم المهنية.

تقدير

وقال محمد خليفة النعيمي، مدير مكتب شؤون التعليم في ديوان ولي عهد أبوظبي: «لقد استحقت المنطقة الإعلامية twofour54 التكريم تقديراً لدورها الهام في إقامة الدورات التدريبية وورش العمل للطلاب المنتسبين، وكذلك الشركات التي استضافت الطلاب كي يكتسبوا الخبرة العملية في مؤسسات القطاع الخاص. لقد حققنا اليوم هدف البرنامج في بناء جيل إعلامي يتمتع بالمهارات المطلوبة في سوق العمل، ولا سيما القطاع الخاص، حيث يعمل البرنامج على تدريب منتسبيه وتأهيلهم التزاماً بمساعي الدولة الرامية إلى مضاعفة عدد المواطنين العاملين في القطاع الخاص بحلول عام 2021».

وأضاف النعيمي: «إن تأهيل الطلاب الإماراتيين للعمل في الشركات الإعلامية الخاصة يلبي احتياجات تلك الشركات الخاصة بتنويع المهارات واستقطاب الموظفين الإماراتيين ممن لديهم المعرفة والخبرة في المتطلبات الإعلامية والقدرة على دعم رؤى الدولة والترويج لها، وفي الوقت نفسه، يساهمون في بناء مجتمع متماسك ومحافظ على هويته. ونحن نتطلع لمواصلة نجاحات البرنامج وتخريج المزيد من الكوادر الإعلامية الإماراتية التي تتمتع بأعلى مستويات التأهيل والكفاءة».

جوائز

وتم توزيع الجوائز التذكارية على شركاء البرنامج من مؤسسات القطاع الخاص التي استضافت المنتسبين لتدريبهم، بما في ذلك قناة العربية، نيوزويك الشرق الأوسط، جريدة الأهرام، وهيكل للإعلام، نوماد للإنتاج وآبكو العالمية.

بدوره، قال مأمون صبيح، رئيس شركة آبكو العالمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: «لقد استضافت شركة آبكو العالمية اثنين من منتسبي البرنامج بفرع الشركة في أبوظبي، بالإضافة إلى إحدى منتسبات البرنامج في فرع الشركة بدبي. وقد تم تدريب المنتسبين على الاستخدام الإعلامي لوسائل التواصل الاجتماعي وتغطية الفعاليات والمشاريع. وجاء ذلك في إطار حرص الشركة على تنويع مواردها البشرية والاستفادة من الإمكانات الواعدة للخريجين الجدد. وقد تشرفنا باستضافة منتسبي البرنامج والمساهمة في تحقيق رؤية الدولة فيما يخص تدريب المواطنين الإماراتيين وإمدادهم بالمهارات التي تؤهلهم للعمل في القطاع الخاص».

دور

قالت مريم عيد المهيري، الرئيس التنفيذي لهيئة المنطقة الإعلامية - أبوظبي وtwofour54: «للشباب دور محوري في بناء مستقبل مشرق لهم وللأجيال القادمة، لذا فإنه من الضروري أن نعمل على تمكين الكوادر الشابة بالمهارات والخبرات اللازمة من خلال التدريب العملي ليصبحوا قادة الغد». وأضافت: «وعملاً برؤى قيادتنا الحكيمة، تدرك المبادرات المماثلة للبرنامج الإماراتي للتدريب الإعلامي هذا الهدف وتوفر فرصاً فريدة للمواهب الإماراتية الشابة لضمان مشاركتهم بفاعلية في مسيرة تقدم وتنمية المجتمع والاقتصاد، ونتطلع لاستمرارية هذه الشراكة من خلال المساهمة في النسخ المقبلة للبرنامج من أجل تحقيق هذه الرؤية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات