«حميد الخيرية» تخصّص 5 ملايين درهم لمبادرة «يسر» - البيان

عمار النعيمي يترأس اجتماع مجلس أمناء المؤسسة

«حميد الخيرية» تخصّص 5 ملايين درهم لمبادرة «يسر»

عمار النعيمي مترئساً الاجتماع بحضور أحمد وعبدالعزيز النعيمي وعزة النعيمي والأعضاء | وام

ترأس سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي رئيس مجلس أمناء مؤسسة حميد بن راشد النعيمي الخيرية، الاجتماع الثالث لعام 2018 وفقاً للأجندة المعتمدة والخاصة باجتماعات مجلس أمناء المؤسسة، حيث تم التصديق على تخصيص مبلغ 5 ملايين درهم لمبادرة «يسر» الخاصة بأصحاب القضايا المالية والمديونين.

حضر الاجتماع الشيخ أحمد بن حميد النعيمي ممثل صاحب السمو حاكم عجمان للشؤون الإدارية والمالية نائب رئيس المجلس، والشيخ عبدالعزيز بن حميد النعيمي رئيس دائرة التنمية السياحية، والدكتور عبدالله الأنصاري، وحمد تريم وأحمد إبراهيم أعضاء مجلس الأمناء، والشيخة عزة بنت عبدالله النعيمي المدير العام للمؤسسة.

وبارك سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي في بداية الاجتماع إنجاز المبنى الجديد للمؤسسة، ورحب بجميع الأعضاء، مثمناً جهود مجلس الأمناء في تعزيز دور المؤسسة، وأكد ضرورة تحقيق توجيهات صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، الذي يولي المؤسسة اهتماماً خاصاً، ويوفر لها جميع الإمكانيات حتى تتمكن من تحقيق أهدافها، مشيراً إلى ضرورة العمل والاستفادة من الذكاء الاصطناعي وأوصي بالاهتمام برعاية وتلبية احتياجات أصحاب الهمم.

وصادق أعضاء مجلس الأمناء في بداية انعقاد الاجتماع على محضر الاجتماع السابق، واطلع على آخر المستجدات وما صدر عنه من قرارات وتوصيات وردت في المحضر، ومن أبرز القرارات التي تم التصديق عليها تخصيص مبلغ 5 ملايين درهم لمبادرة «يسر» الخاصة بأصحاب القضايا المالية والمديونين، وتم اعتماد شركات المقاولات المعتمدة في إمارة عجمان، بعد الحصول على تقييم من دائرة البلدية والتخطيط في عجمان لعمل الصيانة اللازمة للمساكن المتضررة في الإمارة.

وأكد سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي رئيس مجلس الأمناء على سرعة الاستجابة للمساكن، التي تعرضت للحريق والعمل على سرعة إنجاز عملية الصيانة لها والاهتمام بفئة أصحاب الهمم من المديونين والمتعثرين مادياً والعمل على إسعادهم وتوفير سبل الحياة الكريمة لهم.

واستعرضت الشيخة عزة بنت عبد الله النعيمي البيان الخاص بأوجه صرف مبالغ الزكاة خلال العام نفسه وتقرير العقارات الوقفية ومركز القرآن وتقرير عن مدرسة الراشدية، للوقوف على احتياجاتها لسير العملية التعليمية، مشيرة إلى جدول الأعمال الذي يضم العديد من المشروعات للمناقشة منها عرض مشروع «عينية» لفئة الشباب المواطنين المقبلين على الزواج.

وأوصي مجلس الأمناء في هذا الشأن بدعم المقبلين على الزواج ووجه سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي بدعم الشباب المقبلين على الزواج بـ 30 ألف درهم من خلال تطبيق الشروط والسياسة الخاصة بالمؤسسة، حيث تم تخصيص مليون ونصف درهم لهذه الفئة، ومليون درهم لدعم طالب العلم بجانب العمل على تعديل الهيكل التنظيمي لمركز حميد بن راشد النعيمي لخدمة القرآن الكريم.

وتم تقديم تقرير عن إدارة السعادة المجتمعية التي تعمل تحت مظلتها كل الرعايات ومجالات الدعم لكل من الأسر المستحقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات