في مؤتمر انو ترانس 2018

طرق دبي تعرض تجربتها في مشاريع النقل الجماعي

انطلقت في العاصمة الألمانية برلين فعاليات الدورة الثانية عشرة لمؤتمر ومعرض التجارة العالمي لتكنولوجيا المواصلات والنقل (انو ترانس 2018)، بمشاركة أكثر من 3000 مؤسسة وشركة من 61 دولة، تستعرض ما يقارب 200 ابتكار ضمن 5 محاور رئيسية هي: تكنولوجيا القطارات، والبنية التحتية للقطارات، والنقل الجماعي، والتصميم الداخلي، وحفر الأنفاق.

وتشارك هيئة الطرق والمواصلات بجناح كبير يسلط الضوء على أهم المشاريع والمبادرات التي تنفذها، منها مشروع مسار 2020، ومركز التحكم الموحد لأنظمة النقل والطرق، ومنتدى دبي العالمي لإدارة المشاريع، وجائزة حمدان بن محمد للابتكـار في إدارة المشاريع، ومؤتمر وتحدي دبي العالمي للتنقل ذاتي القيادة الذي يقام في أكتوبر 2019، إضافة إلى مبادرات الهيئة الطباعة ثلاثية الابعاد، والهايبرلوب.

وترأس مطر الطاير المدير العام ورئيس مجلس المديرين لهيئة الطرق والمواصلات، وفد الهيئة المشارك في حفل افتتاح المعرض والمؤتمر الذي أقيم تحت رعاية أندرياس شوير وزير النقل الاتحادي والبنية التحتية الرقمية في المانيا، بحضور فيوليتا بولك مفوضة النقل في الاتحاد الأوروبي، وعلي الأحمد سفير دولة الإمارات في جمهورية ألمانيا الاتحادية، ومسؤولي النقل والمواصلات من مختلف دول العالم، وضم وفد الهيئة محمد عبيد الملا عضو مجلس المديرين في الهيئة، وعبدالمحسن إبراهيم يونس المدير التنفيذي لمؤسسة القطارات، وعددا من مدراء الهيئة ومؤسسة القطارات.

وشهد مطر الطاير ووفد الهيئة الجلسة الافتتاحية للمؤتمر التي انطلقت بحضور رؤساء الهيئات والشركات المشغلة لأنظمة القطارات، ورؤساء الشركات المصنعة لأنظمة القطارات في العالم، حيث القى الدكتور كريستيان غوك الرئيس التنفيذي لمعارض برلين، كلمة ترحيبية بالمشاركين والحضور في المؤتمر، كما القى أندرياس شوير وزير النقل الاتحادي والبنية التحتية الرقمية في المانيا كلمة ركز فيها على التنقل المتعدد (Multi Mobility)، وضرورة توحيد التشريعات الخاصة بالتنقل بين الدول، وتناولت كلمة فيوليتا بولك مفوضة النقل في الاتحاد الأوروبي، محور التحول الرقمي في خدمات النقل (Digitization in Mobility)، والتنقل المستدام (Green & Sustainable Transport)، والاستثمار في ابتكار حلول الميل الأول الأخير لدعم التحول نحو النقل الجماعي، مؤكداً أن مستقبل التنقل يكمن في الاستدامة البيئية من خلال الاستخدام النظيف للطاقة والتخلص السليم من النفايات، وانعدام الضوضاء، والجودة في خدمة العملاء.

بعد ذلك عقدت جلسة نقاشية بعنوان (التنقل ـ الابتكار وتعدد الوسائط المستدامة)، تم خلالها استعراض أهم الحلول والابتكارات في مجالات التنقل المتعدد (أو التنقل المتكامل)، والتحول الرقمي في البنية التحتية للقطارات، والابتكار في زيادة الطاقة الاستيعابية للقطارات دون زيادة المساحات المستغلة في إنشاء البنى التحتية لها، وتم خلال القمة الإعلان عن أهم مشاريع القطارات التي يجري تنفيذها حاليا في العالم.

وقام مطر الطاير المدير العام ورئيس مجلس المديرين للهيئة، بجولة في أجنحة المعرض الذي يستعرض أهم الحلول والابتكارات في مجالات التنقل المتعدد، والتحول الرقمي في البنية التحتية للقطارات، والابتكار في زيادة الطاقة الاستيعابية للقطارات دون زيادة المساحات المستغلة في إنشاء البنى التحتية لها، بالإضافة إلى حلول خاصة بخدمة العملاء، وتفقد وفد الهيئة أحدث الابتكارات في مجال أنظمة إدارة وتشغيل القطارات، وفي استخدام تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد في تصنيع القطارات وقطع الغيار المستخدمة في عمليات الصيانة.

كما تفقد الطاير جناح هيئة الطرق والمواصلات في المعرض الذي يسلط الضوء على مشاريع ومبادرات في تطوير منظومة النقل الجماعي، منها مشروع (مسار 2020) لتمديد الخط الأحمر لمترو دبي من محطة "نخيل هاربر أند تاور" إلى موقع معرض إكسبو 2020 بطول 15 كيلومتراً، ومركز التحكم الموحد لأنظمة النقل والطرق، الذي يعد أحد أكبر وأحدث مراكز التحكم في العالم من حيث توظيف التقنيات الذكية، وقدرته على التحكم والسيطرة والتكامل بين جميع وسائل النقل المختلفة لهيئة الطرق والمواصلات، والتنسيق بينها، والتخطيط السليم للتنقل لمواجهة تحديات النقل المختلفة في الإمارة.

ويتم من خلال المركز التحكم بجميع أنظمة وسائل النقل الجماعي التي تشمل مترو دبي وترام دبي والمواصلات العامة ومركبات الأجرة، ووسائل النقل البحري، إلى جانب مراكز التحكم بالأنظمة المرورية، ويلبي المركز الجديد متطلبات استضافة دبي لمعرض إكسبو 2020، كما تروج الهيئة في جناحها لمنتدى دبي العالمي لإدارة المشاريع الذي تقام دورته الخامسة في الفترة من 8 إلى 11 ديسمبر المقبل تحت شعار (بناء الأمم)، وكذلك جائزة حمدان بن محمد للابتكـار في إدارة المشاريع، إضافة إلى مؤتمر وتحدي دبي العالمي للتنقل ذاتي القيادة الذي يقام في أكتوبر 2019، ويعد الأول من نوعه على مستوى الشرق الأوسط والمنطقة، ويهدف المؤتمر إلى زيادة الوعي المجتمعي الخاص بالتقنيات الحديثة والمستقبلية للمواصلات، وتحديد مدى تأثيرها في القطاع الاستثماري واستراتيجيات التنقل المختلفة، فيما تبلغ القيمة الكلية للجوائز المخصصة للتحدي أكثر من خمسة ملايين دولار، كما تعرض الهيئة مبادرتها في الطباعة ثلاثية الابعاد، والهايبرلوب.

وحضر مطر الطاير المدير العام ورئيس مجلس المديرين والوفد المرافق له قمة قادة القطارات، بعنوان (القطارات مستقبل المدن)، بمشاركة ثماني شخصيات عالمية من رؤساء الهيئات والشركات المشغلة لأنظمة القطارات، ورؤساء الشركات المصنعة لأنظمة القطارات في العالم، وناقشت القمة توجهات المدن في مختلف دول العالم للدمج الذكي للقطارات في النقل الجماعي.

عقد مطر الطاير المدير العام ورئيس مجلس المديرين في الهيئة، عدة اجتماعات على هامش مشاركته في المؤتمر، حيث عقد اجتماعاً مع كريس جرايلن وزير النقل البريطاني، تم خلاله بحث مستجدات التعاون بين الهيئة وشركة سيركو التي تتولي تشغيل مترو وترام دبي، واستعراض خطط الهيئة المستقبلية في التوسع في مشاريع مترو دبي التي تتضمن تمديد الخط الأخضر للمترو.

كما عقد الطاير اجتماعاً مع مايكل بيتر الرئيس التنفيذي لقطاع النقل في شركة سيمنز، تم خلاله مناقشة سير العمل في مشروع المنصة المتكاملة للتنقل في إمارة دبي، حيث تعد دبي من أوائل المدن في العالم التي تطوير هذه المنصة، إضافة إلى التطبيقات الذكية، التي تتيح للمتعاملين الحصول على مختلف خدمات الهيئة عبر أجهزة الهواتف الذكية، إلى جانب بحث سبل التعاون في مجال الطباعة ثلاثية الابعاد، واستعراض المشاريع المستقبلية للهيئة في مجال القطارات، واطلع الطاير والوفد المرافق له على احدث القطارات ذاتية القيادة التي تصنعها شركة سيمنز.

واطلع مطر الطاير في اجتماعه مع ميلارد كروفورد نائب الرئيس التنفيذي لأنظمة النقل البري في شركة تاليس، على مجموعة من المنتجات والخدمات الجديدة التي أطلقتها شركة تاليس، مثل الحلول المستندة على تقنية الالياف الضوئية، ونظام إدارة المرور الجديد للخط الرئيسي، والمنصة الرقمية الجديدة وتطبيقاتها Naia وEclipse، والجيل الجديد منSeltrac G7.

وقال مطر الطاير: إن مشاركة هيئة الطرق والمواصلات في معرض ومؤتمر (انو ترانس 2018)، الذي يعد أكبر المعارض المتخصصة في القطارات على مستوى العالم، تأتي في إطار سعى الهيئة إلى مواكبة المتغيرات المتسارعة، في تقنية صناعة القطارات، والتعرف إلى الخبرات وأفضل الممارسات العالمية المتبعة في مجال تنفيذ وتشغيل وصيانة مختلف أنظمة ووسائل النقل الجماعي، وإجراءات الأمن والسلامة في شبكات المترو، والجودة في تقديم الخدمات للركاب، كما أن المعرض يعد فرصة جيدة للالتقاء بالشركات المصنعة للقطارات، وأنظمة النقل المختلفة، إضافة إلى تواصل الهيئة مع الخبرات العالمية، في مجال النقل بالقطارات بشكل خاص، والمواصلات بشكل عام.

وأضاف: أصبح المؤتمر حدثاً دولياً مهماً في مجال القطارات، كما يوفر المعرض ملامح رئيسة أخرى للبنية التحتية للقطارات، والتصاميم الداخلية، لعربات القطارات، مشيرا إلى أن هيئة الطرق والمواصلات تخدم قطاعا عريضا من المجتمع، وتحرص على تقديم خدماتها، وفقا لأعلى المعايير العالمية، بما يتناسب والنهضة التنموية، التي تشهدها إمارة دبي في مختلف المجالات.

 

تعليقات

تعليقات