استعراض إنجازات الإمارات في القمة العالمية للمركبات عديمة الانبعاثات - البيان

استعراض إنجازات الإمارات في القمة العالمية للمركبات عديمة الانبعاثات

عبدالله النعيمي والحضور خلال مشاركته في القمة | من المصدر

شارك معالي الدكتور عبد الله بلحيف النعيمي، وزير تطوير البنية التحتية ورئيس مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية، في أعمال القمة العالمية الأولى للمركبات العديمة الانبعاثات التي عقدت أخيراً في مدينة برمينجهام في المملكة المتحدة.

وشارك النعيمي إلى جانب وزراء من المملكة المتحدة والبرتغال والهند في اللجنة الحوارية الوزارية في الجلسة الافتتاحية للقمة.

حيث استعرض إنجازات وطموحات دولة الإمارات العربية المتحدة في دعم استخدام المركبات العديمة والمنخفضة الانبعاثات على المستويين الاتحادي والمحلي، منوهاً بأهمية توسيع نطاق الدعم والوعي بأهمية خفض انبعاثات أنشطة النقل على المستوى العالمي بحيث لا يقتصر على الدول الصناعية المتقدمة، بل ليشمل مختلف دول العالم.

تعاون

كما التقى عبد الله بلحيف النعيمي على هامش المؤتمر مع كريس جرايلينج وزير النقل البريطاني لبحث سبل تعزيز التعاون بين البلدين في مجال النقل.

وشارك في الفعاليات نحو 11 من وزراء ومسؤولي النقل في 11 دولة و500 مندوب وخبير وقادة صناعة السيارات ومصنعي تجهيزات المركبات الكهربائية والهجينة وبنيتها التحتية والمهتمين بقطاع النقل.

وضم وفد دولة الإمارات ممثلين عن الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية، وعن وزارة تطوير البنية التحتية ودائرة النقل في أبو ظبي وهيئة الطرق والمواصلات في كل من دبي والشارقة ومواصلات رأس الخيمة.

وتأتي مشاركة الدولة في إطار تعزيز دورها ومشاركتها الدولية فيما يتصل بتطوير النقل ومواكبة ودعم الجهود الهادفة لتخفيض آثاره البيئية ورفع كفاءته وتلبية لدعوة الحكومة البريطانية التي شاركت بقوة في أعمال القمة ممثلة برئيسة وزرائها تيريزا ماي وعدد من الوزراء. واستعرض المشاركون تجارب وإنجازات وطموحات دولهم وشركاتهم وتوّجت أعمال القمة بالتوقيع على إعلان مبادئ عامة تعبّر عن دعم المشاركين لتسريع الانتقال إلى المركبات المنخفضة العديمة الانبعاثات ودعم التقدم التقني والتصنيعي في هذا المجال.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات