وزارة تنمية المجتمع تبحث تسهيل حصول أصحاب الهمم على خدمات تعليمية متميزة - البيان

وزارة تنمية المجتمع تبحث تسهيل حصول أصحاب الهمم على خدمات تعليمية متميزة

وفاء حمد بن سليمان

نظمت وزارة تنمية المجتمع أمس، ملتقى مسؤولي خدمات أصحاب الهمم في مؤسسات التعليم العالي، في مقر جامعة زايد بدبي، بحضور مسؤولي خدمات أصحاب الهمم في الجامعات، والطلبة من أصحاب الهمم الملتحقين بالجامعات، وأولياء أمورهم، وأعضاء المجلس الاستشاري لأصحاب الهمم. وقالت وفاء حمد بن سليمان مدير إدارة تأهيل ورعاية أصحاب الهمم في وزارة تنمية المجتمع:

«يمثل الملتقى فرصة لالتقاء الخبرات وتبادل الأفكار من أجل الوصول إلى أفضل السبل لتهيئة الأجواء المناسبة للطلبة من أصحاب الهمم، للحصول على حقوقهم كاملة في استكمال دراستهم الجامعية ضمن بيئة تعليمية مؤهلة ومناسبة، تواكب أرقى المعايير العالمية».

وأوضحت أن الوزارة تعمل تنفيذاً لتوجيهات القيادة الرشيدة، وتسعى من وراء تنظيم الملتقى إلى المساهمة في دعم وتطوير البيئة التعليمية الخاصة بأصحاب الهمم، وتأهيل الكوادر المواطنة العاملة في الميدان وتأهيلهم للنهوض بواقع تمكين وتأهيل أصحاب الهمم في الدولة.

كما أكدت أن الوزارة حريصة على دعم وتمكين أصحاب الهمم من كافة الجوانب وخصوصاً في مجال التعليم في ظل التطور المستمر لسوق العمل في الدولة، والذي يتطلب تأهيل الكوادر المتميزة وذات الخبرة والكفاءة في شتى المجالات، وهو ما يضمن اندماجهم في المجتمع ومساهمتهم في مسيرة التنمية المستدامة في الدولة.

ويأتي هذا الملتقى تنفيذاً لقرار مجلس الوزراء رقم «6/‏1» لسنة 2017 باعتماد السياسة الوطنية لتمكين أصحاب الهمم، واستمراراً لجهودها في تمكين ودمج هذه الفئة اجتماعياً،.

وتماشياً مع توجهات الحكومة وقيادتها الرشيدة، وتحقيقاً لرؤية الإمارات 2021 بأن تكون الإمارات ضمن أفضل دول العالم من حيث التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وتحقيقاً لأهداف ورؤية وزارة تنمية المجتمع في تعزيز فرص التعليم لأصحاب الهمم، وتمكينهم من أداء دورهم في بناء وتنمية المجتمع.

وتضمن جدول أعمال الملتقى جلسة رئيسية بعنوان: «تعليم أصحاب الهمم في مؤسسات التعليم العالي بين الواقع والمأمول»، وجرى استعراض تجارب متعددة في هذا الشأن أبرزها تجربة كل من جامعات زايد، والشارقة، والإمارات.

تطوير

ويستهدف ملتقى مسؤولي خدمات أصحاب الهمم في مؤسسات التعليم العالي الوقوف على نوعية الخدمات المقدمة للطلبة من أصحاب الهمم ومدى تلبيتها لاحتياجاتهم وسبل تطويرها في ضوء قرار مجلس الوزراء الذي ألزم كافة الجهات والمؤسسات الحكومية الخدمية بتحديد مسؤولي خدمات أصحاب الهمم للقيام بعدد من المهام أبرزها، تقديم الخدمة لأصحاب الهمم والتواصل معهم وتسهيل إجراءات تقديم الخدمة لهم، بالإضافة إلى العمل كحلقة وصل بين المراجعين من أصحاب الهمم والعاملين في الدائرة أو المؤسسة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات