الهيئة الدولية لمراقبة المخدرات تطلع على جهود شرطة دبي - البيان

الهيئة الدولية لمراقبة المخدرات تطلع على جهود شرطة دبي

استقبلت الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة في شرطة دبي وفداً من الهيئة الدولية لمراقبة المخدرات التابع لمنظمة الأمم المتحدة، وذلك في إطار زيارة وفد الهيئة لدولة الإمارات واطلاعها على أبرز الجهود المبذولة في مجال التعاون الدولي لمكافحة المخدرات في الجهات المعنية ومن ضمنها القيادة العامة لشرطة دبي.

وكان في استقبال وفد الهيئة الذي ترأسه الدكتور وي هاو نائب رئيس الهيئة، العقيد خبير أول كيمياء جنائية خالد حسين السميطي، مدير إدارة الشؤون الفنية، وعدد من الضباط والخبراء في شرطة دبي.

ورحب العقيد خالد السميطي بالوفد الزائر، مؤكدا أن شرطة دبي تعمل وفق منظومة متكاملة مع كافة الشركاء المعنيين في مجال مكافحة المخدرات داخل الدولة وخارجها، والقبض على مروجيها ومتعاطيها ومعاقبتهم، إلى جانب حرص المنظومة على تكثيف الجهود المشتركة لوضع منهجية عمل واضحة ومعايير وممارسات متفق عليها للتمكن من الوصول إلى النتائج المرجوة، وتحقيق الأمن والأمان في المجتمع.

وأوضح العقيد السميطي أن الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة تقع على عاتقها مسؤولية كبيرة، ذلك أن تحقيق العدالة يبدأ من الالتزام بالدقة والعمل بحرفية واتخاذ الإجراءات والمعايير العالمية كافة، مشيراً إلى أن خبراء العلوم الجنائية والطب الشرعي يقومون برفع الأدلة واستخراج البصمات والحمض النووي، ومن ثم تطويع التكنولوجيا المتقدمة.

واستعرض العقيد أمام الوفد عددا من المشاريع والمبادرات الخاصة في مجال مكافحة وفحص المواد المخدرة بالذكاء الاصطناعي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات