انطلاق فعاليات مؤتمر الابتكار في الرعاية الصحية بدبي

تحت رعاية كريمة من حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، سمو الأميرة هيا بنت الحسين، رئيسة مجلس إدارة مدينة دبي الطبية، انطلقت فعاليات مؤتمر الابتكار في الرعاية الصحية الذي تنظمه ميديكلينيك الشرق الأوسط بالتعاون مع جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية في حرم الجامعة.

وشهد المؤتمر حضور ما يزيد على 200 أخصائي في الرعاية الصحية وكبار المسؤولين من سلطة مدينة دبي الطبية والهيئات الصحية والدوائر المحلية المختلفة والأكاديميين والأطباء من قطاع الرعاية الصحية في الإمارات العربية المتحدة.

وشهد المؤتمر، عقب الكلمة الافتتاحية التي ألقاها البروفيسور إيان جرير، مدير جامعة كوينز البريطانية في بلفاست، الشريك الأكاديمي لجامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية، والتي تحدث فيها عن الابتكار في التعليم الطبي، مشاركة عدد من المتحدثين البارزين من جميع أنحاء العالم. وشكّل المؤتمر منصة للحوار ومناقشة مجموعة كبيرة من الابتكارات في قطاع الرعاية الصحية.

وكان من بين المشاركين في جلسات المؤتمر، خلفان بالهول الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للمستقبل، والدكتور محمد الرضا مدير المكتب التنفيذي للتحول المؤسسي بهيئة الصحة بدبي الذي ترأس الجلسة الأولى، وقد ترأس عميد كلية الطب في الجامعة الأستاذ الدكتور علوي الشيخ علي الجلسة الثانية بالإضافة إلى العميد المشارك للابتكار والمستقبل في الجامعة، البروفيسور هوميرو ريفاس، الذي ترأس الجلسة الثالثة.

وقال الدكتور عامر أحمد شريف، الرئيس التنفيذي لقطاع التعليم في سلطة مدينة دبي الطبية ومدير جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية: «يسعدنا عقد مؤتمر الابتكار في الرعاية الصحية بالتعاون مع مجموعة ميديكلينيك الشرق الأوسط، الشريك الأكاديمي الإكلينيكي للجامعة. وتتمثل رؤيتنا في الجامعة بأن نصبح محوراً عالمياً متخصصاً في الأبحاث والتعليم الصحي المبتكر والشامل لخدمة الإنسانية.

كما نؤمن بأن إقامة مثل هذه المؤتمرات يتوافق مع رسالة الجامعة التي تهدف إلى النهوض بمستوى الصحة في دولة الإمارات والمنطقة من خلال نظام صحّي أكاديمي شامل يتبنّى الابتكار منهجاً، ويتفاعل مع المتطلبات الوطنية ويواكب التطورات العالمية لخدمة الفرد والمجتمع. وتقدم الجامعة ضمن مناهجها الدراسية دورات تركز على تحفيز التفكير الابتكاري للخروج بحلول إبداعية تؤثر بشكل إيجابي على المخرجات الصحية».

تعليقات

تعليقات