استقبل وفد مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة

محمد بن زايد: الإمارات حريصة على تمكين أصحاب الهمم ودمجهم في المجتمع

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة حرص قيادة الدولة الحكيمة على تمكين فئة ذوي الاحتياجات الخاصة «أصحاب الهمم» ودمجهم في المجتمع بما يضمن مشاركتهم بفاعلية في مسيرة التنمية التي تشهدها الدولة.

رعاية

جاء ذلك خلال استقبال سموه أمس في مجلس قصر البحر وفد مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة بحضور سمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة العين وسمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة المؤسسة.

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان إن الرعاية والاهتمام اللذين يحظى بهما أصحاب الهمم في دولة الإمارات نابع من رؤية عميقة لأهمية هذه الفئة في التنمية وعملية التطوير.. مؤكداً الحرص على توفير معايير عالمية لكفاءة الخدمات والبرامج التأهيلية في الجهات والمؤسسات المعنية بذوي الاحتياجات الخاصة على اختلاف فئاتهم.

وأشاد سموه بدور مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة والخدمات التي تقدمها لتأهيل أصحاب الهمم ودمجهم في المجتمع ليكونوا أفراداً فاعلين فيه.

من جانبه أعرب أعضاء وفد المؤسسة عن سعادتهم بلقاء سموه.. مثمنين الاهتمام والدعم المتواصلين اللذين توليهما الدولة لأصحاب الهمم.

ولي عهد أبوظبي:

* الرعاية والاهتمام اللذان يحظى بهما أصحاب الهمم نابعان من رؤية عميقة لأهميتهم في التنمية وعملية التطوير

*  حريصون على توفير معايير عالمية لكفاءة الخدمات والبرامج التأهيلية في المؤسسات المعنية بهم

*  سموه أشاد بدور المؤسسة في تأهيل أصحاب الهمم ليكونوا أفراداً فاعلين في المجتمع

تعليقات

تعليقات