اعتماد التشكيل الجديد لـ «مجلس الابتكار»

شرطة دبي تطلق منظومة جديدة لابتكار مستدام

عبد القدوس العبيدلي متحدثاً خلال الملتقى الأول لمبتكري شرطة دبي | من المصدر

أطلقت شرطة دبي منظومة الابتكار الحديثة بهدف خلق قاعدة مستدامة للابتكار لديها، وتشمل المنظومة 4 محاور رئيسية هي: مختبر الابتكار، نظام أندية الابتكار، نظام تفريغ المبتكرين.

ونظام «رحلة الابتكار في شرطة دبي من بداية الفكرة إلى تطبيقها على أرض الواقع وتسويقها».

كما أعلنت عن اعتماد اللواء عبد الله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي، التشكيل الجديد لمجلس الابتكار، برئاسة المقدم الدكتور إبراهيم أحمد بن سباع، والنقيب خالد فاضل نائباً للرئيس، والنقيب الدكتور عبد الله اشكناني أميناً للسر، وعضوية 9 موظفين من شرطة دبي، بحيث يتم توحيد أندية الابتكار تحت مظلة المجلس في 3 أندية.

جاء ذلك خلال فعاليات الملتقى الأول لمبتكري شرطة دبي، الذي نظمه مجلس الابتكار في شرطة دبي، أمس في برج العرب، وافتتحه اللواء الدكتور عبد القدوس عبد الرزاق العبيدلي مساعد القائد العام لشؤون التميز والريادة، نيابة عن القائد العام لشرطة دبي، بحضور اللواء الدكتور السلال سعيد بن هويدي الفلاسي مدير الإدارة العامة للشؤون الإدارية، وعدد من كبار الضباط.

ويأتي تنظيم الملتقى في إطار مواكبة شرطة دبي لمسيرة التنمية والتطور التي تسعى إليها الدولة لتعزيز ريادتها لتصبح من أفضل دول العالم بحلول مئوية الاتحاد عام 2071.

3 أندية

وتم الإعلان عن توحيد أندية الابتكار في شرطة دبي في 3 أندية تخدم في مسمياتها توجهاتها الاستراتيجية وتعمل تحت مظلة مجلس الابتكار، وهي: نادي ابتكار «المدينة الآمنة» برئاسة الرائد الدكتور حمد العور، والمدني علي شداد حمزة نائباً له.

ونادي ابتكار «إسعاد المجتمع» برئاسة المدني مريم صلاح الدين حسن، والمدني وداد صالح الحمادي نائباً لها، ونادي «الابتكار في الموارد» برئاسة الرائد سعدي حسن جاسم، والنقيب د. مهندس عيسى إبراهيم باسعيد نائباً له، حيث تعمل الأندية على طرح الأفكار الابتكارية ومناقشتها وتحويل تحديات شرطة دبي إلى ابتكارات، ويختص كل ناد بترجمة هدف استراتيجي من استراتيجية شرطة دبي.

تكريم

وهنأ اللواء العبيدلي في كلمة افتتاحه الملتقى موظفي شرطة دبي باعتماد المنظومة الحديثة للابتكار، واعتماد التشكيل الجديد لمجلس الابتكار، وتشكيل 3 أندية ابتكارية جديدة، متمنياً لرئيس المجلس والأندية التوفيق في عملهم والمساهمة ضمن المنظومة في تقديم أفكار نوعية تخدم العمل الشرطي، وتساهم في تعزيز ريادة شرطة دبي عالمياً.

ومنح اللواء العبيدلي «أوسمة الابتكار» لرئيس مجلس الابتكار ونائبه ورؤساء الأندية ونوابهم، وكرم فريق عمل الملتقى، وإدارة برج العرب على تعاونها في إنجاح فعالياته.

دعم

وفي المحور الأول للمنظومة، قدم المقدم إبراهيم أحمد بن سباع، شرحاً حول منظومة الابتكار الحديثة، مبيناً أن المنظومة المكونة من 4 محاور ستساهم في دعم الابتكار في العمل الشرطي وتطبيقه على أرض الواقع وتسويقه إلى المجتمع، مبيناً أن أبرز محاورها تتمثل في: «رحلة الابتكار» في شرطة دبي، مبيناً أن المسار يبدأ من تقديم الموظف لـ «الفكرة الإبداعية أو الابتكارية».

ومن ثم تتم مناقشتها ضمن جلسات استشرافية ودراستها من قبل النادي المعني، ثم وضع الخطة الأولية للعمل على الفكرة، وعرضها على اللجنة التنفيذية للابتكار ومجلس أمناء الابتكار ومجالس الشرطة ذات العلاقة، وصولاً إلى الترخيص بتطبيقها.

ولفت إلى أن الفكرة ستنتقل بعد ترخيصها إلى مختبر الابتكار للعمل على تحقيق نجاحها على أرض الواقع للخروج بالمنتج الابتكاري، ثم تسجيل الملكية الفكرية للمُنتج والعمل على تسويقه.

وأوضح المقدم ابن سباع أنه يوجد حوالي 200 مبتكر في شرطة دبي من مدنيين وعسكريين، وتطرق للخطة التدريبية للمُبتكرين في شرطة دبي، وقال سيتم تدريب 50 موظفاً في شهر أكتوبر المقبل في نوعين من الدورات، الأولى حول مفهوم الابتكار مخصصة لـ 30 شخصاً.

والثانية تهدف إلى إعداد «مدير تنفيذي للابتكار» مخصصة لـ 20 شخصاً، وستتضمن اختباراً، وعلى من يترشح لها أن ينجح فيه، وستكون هناك شهادة معتمدة من قبل المعهد العالمي للابتكار في الولايات المتحدة الأميركية.

أفكار

وقدم ابن سباع شرحاً حول نظام «تفريغ المُبتكرين» في حال الموافقة على فكرة الموظف الابتكارية وتطبيقها على أرض الواقع، مبيناً أن القائد العام أكد أهمية دعم المُبتكرين وتقديم الدعم لهم من خلال برنامج التفريغ من أجل العمل على تنفيذ ابتكاراتهم، بما يحقق التوجهات الاستراتيجية لشرطة دبي.

خطط

وقدم رؤساء الأندية الثلاثة الجديدة شرحاً في المحور الثاني للملتقى حول خططهم المستقبلية في تحقيق التوجهات الاستراتيجية لشرطة دبي، وشرح الرائد سعدي حسن جاسم خطة عمل نادي إدارة المواد البشرية، مشيراً إلى أن النادي سيعمل على وضع أفكار ابتكارية لإدارة الموارد في شرطة دبي.

وقدم الدكتور الرائد حمد العور شرحاً حول أهداف نادي «المدينة الأمنة»، منوهاً بأن النادي سيسعى إلى توفير ابتكارات مرتبطة بالعمل الشرطي اليومي للمساهمة في تعزيز الأمن والأمان للمجتمع.

واستعرضت رئيسة نادي إسعاد المجتمع مريم حسن، أهمية السعادة في المجتمع الداخلي لشرطة دبي، وقدمت شرحاً حول الخطة الزمنية لعام 2018 لنادي إسعاد المجتمع والتي بدأت بفتح باب الترشيح واعتماد الأعضاء.

وقدّم الدكتور سعيد أحمد مستشار مجلس الابتكار شرحاً حول مفهوم الابتكار، وتطور الدول في معالجة هذا المفهوم، مشيراً إلى أن كل الدول تشهد تحولاً سريعاً وعميقاً وخاصة بعد ظهور التكنولوجيا الحديثة وتقنيات الذكاء الاصطناعي، مبيناً أن أبرز التحديات التي تواجه المدن تتمثل في الهجرة الكثيفة إليها، وهناك 62 مليون شخص يهاجرون سنوياً إلى المدن.

عصف ذهني

شهد الملتقى 3 جلسات عصف ذهني للأندية الجديدة، حيث شارك أعضاء نادي المدينة الآمنة في طرح أفكار إبداعية مستقبلية لخطة عملهم، وكذلك شارك أعضاء نادي إدارة الموارد، ونادي إسعاد المجتمع في جلستين منفصلتين وطرحوا العديد من الأفكار الإبداعية.

تعليقات

تعليقات