«الموارد البشرية» توفّر 400 وظيفة في القطاع المالي والتأمين

840 مواطناً يسجّلون خلال اليوم المفتوح الأول للتوظيف

ناصر الهاملي متحدثاً لأحد الباحثين عن عمل

شهد اليوم المفتوح الأول للتوظيف، الذي نظمته وزارة الموارد البشرية والتوطين في فندق إنتركونتيننتال فستيفال سيتي في دبي أمس، إقبالاً كبيراً من المواطنين الباحثين عن العمل.

وبلغ عدد المسجلين في اليوم الأول 840 شخصاً، حيث بدأ التسجيل من الساعة الـ 10 صباحاً، وتستمر أيام التوظيف على مدى 3 أيام، حيث خُصص اليوم الأول للقطاع المصرفي والتأمين.

فيما سيكون اليوم مخصصاً لقطاع التجزئة، وسيكون يوم غد مخصصاً لقطاع السياحة، كما تمكّن عدد كبير من المواطنين من الحصول على الوظيفة بعد إجراء المقابلات اللازمة في خلال ساعات معدودة، وتضمنت الرواتب المعروضة للوظائف الشاغرة، معدل يبدأ من 5 آلاف درهم إلى 35 ألف درهم، فيما أكدت الوزارة أن عدد الوظائف الشاغرة 400 وظيفة مختلفة في القطاع المالي والتأمين.

نجاح

وأكد معالي ناصر بن ثاني الهاملي وزير الموارد البشرية والتوطين: «إن تجربة اليوم المفتوح للتوظيف، حققت نجاحاً كبيراً، ونسبة رضا مرتفعة من الشباب المواطنين الباحثين عن عمل، خاصة بعد رصد حصول عدد منهم على وظيفة خلال ساعتين أو ثلاث ساعات، مشيراً إلى أنه سيتم إطلاق تطبيق ذكي للتسجيل «أون لاين» لكافة الباحثين عن عمل، وهو الأمر الذي سيسهل الأمر عليهم.

وأشار الهاملي إلى أن الوزارة تنظيم أياماً مفتوحة للتوظيف في القطاعات المستهدفة على مستوى الدولة، لاستقطاب الباحثين عن العمل من المواطنات والمواطنات، ولإجراء المقابلات الوظيفية المباشرة مع الشركات التي تشارك في أيام التوظيف، بهدف تعزيز فرص الحصول على فرصة العمل، سواء من خلال عروض أو عقود العمل التي تبرم مباشرة بين المواطن والشركة المعنية.

وأشار معالي وزير الموارد البشرية والتوطين، إلى مواصلة الوزارة تطبيق برنامج «تمكين»، الذي يستهدف تدريب وتأهيل المواطنين الذين لم يتمكنوا من اجتياز المقابلات الوظيفية التي أجريت لهم خلال أيام التوظيف المفتوحة، التي نظمت ضمن المسرعات السابقة، لتهيئتهم لاجتياز المقابلات الوظيفية.

ولا سيما خلال أيام التوظيف التي سيتم تنظيمها، في إطار المرحلة الثانية من مبادرة «تسريع التوطين النوعي».

مراحل

وبدورها، كشفت فريدة آل علي وكيل الوزارة المساعد لتوظيف الموارد البشرية الوطنية بوزارة الموارد البشرية والتوطين: «إن الوزارة تدير أيام التوظيف المفتوحة من خلال 4 مراحل، تشمل تسجيل الباحثين عن العمل فور وصولهم إلى مكان اليوم المفتوح، من خلال نظام ذكي، يتيح لكل باحث عن العمل، اختيار 3 فرص وظيفية من الشواغر المطروحة.

ومن ثم مرحلة الإرشاد المهني، التي تستهدف توعية الباحث عن العمل بأهمية القطاع المستهدف والوظائف المطروحة، والتأكد من جاهزيته للمقابلة الوظيفية، وتليها مرحلة تهيئة الباحث عن العمل لإجراء المقابلة الوظيفية، ومن ثم الحصول على الوظيفة ومباشرة العمل.

وأشارت فريدة آل علي، إلى أن وزارة الموارد البشرية والتوطين، وقّعت 13 مذكرة تفاهم مع جهات حكومية اتحادية ومحلية، تشرف على عمل القطاعات المالية والمصرفية والتأمين والتجزئة والسياحة في الدولة، وذلك بهدف توفير 3500 فرصة وظيفية للمواطنين خلال 100 يوم في تلك القطاعات.

وتنص مذكرات التفاهم على توفير 1000 فرصة وظيفية في القطاع المالي والمصرفي، و500 فرصة أخرى في قطاع التأمين، إضافة إلى 2000 فرصة عمل في كل من قطاعي التجزئة والسياحة.

فرص

وإلى ذلك أوضح الدكتور عمر النعيمي وكيل الوزارة المساعد للاتصال والعلاقات الدولية بوزارة الموارد البشرية والتوطين:

«إن بعض الباحثين عن عمل لا يقبلون التعيين في القطاع الخاص، وهو ما يدل على وجود انطباعات لدى الكثيرين بأفضلية العمل في الجهات الحكومية، إضافة إلى أن البعض رفض الوظيفة بسبب ساعات الدوام أو الراتب أو طبيعة العمل، وإن الوزارة تعكف على تغيير هذه الانطباعات بالإرشاد والتوجيه».

وأشار النعيمي إلى أن الوزارة تحرص على تقديم الدعم الكامل لكافة الباحثين عن عمل، ويتم دراسة أسباب رفض الطلب، سواء كان من الجهة أو من الشخص نفسه، وأنه في حالة الرفض لأسباب تقنية وتكنولوجية، نُلحق الباحثين عن عمل ببرنامج «تمكين»، بالتعاون مع كليات التقنية العليا، وأما إذا كان الرفض من الباحث عن العمل، فيتم إلحاقه ببرنامج الإرشاد والتوجيه المهني.

حلول

ومن جانبها قالت زهرة حبيب آل درويش، حاصلة على ماجستير إدارة أعمال، ولديها خبرة 12 سنة: «إنها حضرت إلى اليوم المفتوح للتوظيف، للبحث عن فرصة عمل بدوام جزئي، يتناسب ووضعها العائلي، حيث إنها أم لـ 4 أبناء وتقيم في دبي، وبالفعل، حصلت على هذه الفرصة، مقدمة الشكر الجزيل لوزارة الموارد البشرية والتوطين».

وأفاد عبد الحكيم الحميري مدير التوطين في شركة الإمارات للصرافة، بأن الشركة لديها 10 وظائف شاغرة، وأنه تم التعاقد فعلياً مع 6 أشخاص، وقعوا عقود العمل فعلياً، وجميعها تنحصر في خدمة العملاء، موضحاً أن الرواتب تتراوح بين 6 آلاف إلى 9 آلاف درهم، وفق عدد من المعايير والشروط.

مواطن يحصل على وظيفة في 3 ساعات بعد عام من البحث

حصل المواطن عبد الرحمن محسن الجنيدي، على وظيفة في «حبيب بنك»، براتب 15 ألف درهم، بعد مرور أقل من 3 ساعات فقط على التسجيل وإجراء المقابلة في اليوم المفتوح للتوظيف، وبعد مرور عام كامل على البحث عن عمل.

مشيراً إلى أنه حاصل على الثانوية العامة، ولديه خبرة 4 سنوات في العمل المصرفي، وبيّن أنه لم يتوقع أن الأمر بهذه السلاسة، وفوجئ بعد المقابلة بتوقيع عقد العمل، والاستعداد للبدء في الدوام بداية نوفمبر المقبل.

وأفاد الجنيدي بأنه قدّم السيرة الذاتية لعدد من البنوك المشاركة في اليوم المفتوح، واختار العرض الأنسب له، بعد أن ظل يبحث عن عمل طوال العام الماضي، وبعد أن استقال من وظيفته الأخيرة، لافتاً إلى أنها ليست المرة الأولى التي يشارك فيها في معارض التوظيف، إلا أن الأمر بدا مريحاً ومنظماً هذه المرة أكثر عن ذي قبل.

ومن جانبه، لفت خالد حسن مسؤول الموارد البشرية في حبيب بنك المحدود: «إن البنك يسعى لضم أكبر عدد ممكن من المواطنين الباحثين عن عمل في جميع الفروع المنتشرة بإمارات ومناطق الدولة المختلفة، ويقدم البنك 4 فرص وظيفية في أبوظبي والشارقة ودبي، منها وظيفة صراف وإداري ومدير فرع، وأن الرواتب تتراوح بين الـ 15 ألفاً إلى 35 ألف درهم.

 

تعليقات

تعليقات