خطة بناء قيادات الصف الثاني تدعم مسيرة التنمية

علي المري

قال الدكتور علي بن سباع المري الرئيس التنفيذي لكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، إن الدعم الكبير الذي توليه حكومتنا الرشيدة للموظفين الحكوميين والكوادر البشرية المواطنة، يوفر لهم بيئة مناسبة للتطور والنمو.

وأكد المري، أن اعتماد مجلس الوزراء خطة جديدة لبناء قيادات الصف الثاني في الحكومة الاتحادية يدعم التنمية الشاملة في الدولة، كما يأتي إكمالاً لمسيرة دعم الكوادر الوطنية.

ولفت إلى أن تعدد برامج إعداد القادة على مستوى الدولة بين الاتحادي والمحلي وأيضاً الجامعات والكليات الحكومية، يشكل بيئة خصبة لجميع الكوادر البشرية ممن يرغبون في خوض غمار القيادة من خلال تطوير الذات والتسلح بمهارات العصر.

ووجه المري الشكر للقيادة الرشيدة على إعلاء قيمة المواطن، وتوفير البيئة المناسبة وكل الإمكانات التي من شأنها تسليح الكوادر البشرية بالعلم ومهارات المستقبل.

 

آفاق جديدة

بدوره أوضح الدكتور منصور العور رئيس جامعة حمدان بن محمد الذكية، أن الخطة الجديدة التي ستستهدف بناء قيادات الصف الثاني، تعزز مكانة الدولة إقليمياً وعالمياً، وتنطلق بها نحو آفاق جديدة لتلبية تطلعات وطموحات أبنائها.

وذكر العور أن الخطة جاءت في وقتها وزمانها، لاسيما أن المتغيرات المتسارعة تستدعي قادة استثنائيين في مختلف المجالات التنموية التي يحققون من خلالها تطلعات قيادتنا الرشيدة في التقدم والازدهار والرخاء، مؤكداً أن الخطة ستكون نقلة نوعية ليس لبلدنا الحبيب فقط وإنما للأمة العربية.

تعليقات

تعليقات