أعضاء في «الوطني»: اعتماد يرفع مستوى الرفاهية بأبوظبي

ثمن أعضاء بالمجلس الوطني الاتحادي حرص القيادة الرشيدة وحكومة أبوظبي، على متابعة مسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية بما يحقق الاستقرار المجتمعي، معتبرين أن اعتماد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، أمس، برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية «غدا 21» بميزانية قدرها 50 مليار درهم للسنوات الثلاث المقبلة، تعزيز لمسيرة التنمية الشاملة خلال المرحلة المقبلة ورفع لمستويات الرفاهية التي يتمتع بها سكان الإمارة من مواطنين ومقيمين ومستثمرين.

وأشار الشيخ محمد سالم بن كردوس العامري عضو المجلس الوطني الاتحادي، إلى أن القرارات تأتي تجسيداً لرؤية حكومة أبوظبي الرشيدة الهادفة إلى رفع مستوى جودة الحياة للسكان، وحرصاً على تعزيز مكانة أبوظبي كإحدى العواصم المرموقة في العالم من خلال ترسيخ مجتمع واثق وآمن واقتصاد مستدام منفتح ومتنافس عالمياً.

حرص

وقال العامري: إن قيادتنا الرشيدة، تحرص دائماً على توفير جميع متطلبات واحتياجات المواطنين لينعموا براحة واستقرار يمكنهم من الإبداع والتألق، إضافة لحرصها على دعم عجلة الاستثمار والتقدم بدعم القطاع الخاص وإشراكه بمسيرة التنمية.

وأضاف العامري أن حكومة أبوظبي الرشيدة تعمل جاهدة لتقديم أفضل الخدمات للمواطنين والمقيمين وتدرس جميع احتياجاتهم لإيجاد الحلول التي تؤمن راحتهم واستقرارهم، مضيفاً أن القرارات غطت كافة الجوانب لننعم بحياة كريمة وبها كافة سبل الراحة والاستقرار.

 

من ناحيته، أوضح مطر حمد بن عميرة الشامسي أن حكومة إمارة أبوظبي تنتهج سياسة تنموية شاملة تلحظ مختلف الاحتياجات والمطالب الملحة، وهذا بدوره يعزز من الترابط المجتمعي والأسري، ويوفر مناخاً ملائماً للإبداع والعمل في سبيل بناء وطن عزيز ومنيع.

قفزة

وأشار إلى أن إمارة أبوظبي حققت قفزة نوعية في مستوى الخدمات والبنية التحتية التي تقدمها لجميع المقيمين على أرضها، مشيراً إلى أن القرارات الصادرة تأتي ترجمة لتوجيهات قيادتنا الحكيمة وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، ومتابعة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي.

 

كما تقدم سعيد صالح الرميثي عضو المجلس الوطني الاتحادي، بالشكر للحكومة الرشيدة التي تتابع الأوضاع بشكل مستمر، وتحاول دائماً بث الوسائل الإيجابية عبر تنفيذ خطط ملموسة من شأنها التأثير على الاقتصاد بشكل مباشر. وأوضح أن المتابع للوضع الاقتصادي في العالم بشكل عام والمطلع على التقارير الدولية يجد كثيرا من المخاوف والتحديات التي تواجه الوضع الاقتصادي العالمي، ولكن الحمد لله في دولة الإمارات الوضع مختلف، واعتماد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان 50 ملياراً لبرنامج أبوظبي للمسرعات التنموية «غدا 21» دعم كبير للاقتصاد المحلي.

وقال الرميثي: من شأن هذه المبادرات أن تضع الإمارات في المقدمة.

تعليقات

تعليقات