تفاعل كبير في احتفال «بيئة الشارقة» بيوم النخلة - البيان

تفاعل كبير في احتفال «بيئة الشارقة» بيوم النخلة

جانب من فعاليات الاحتفالية | من المصدر

نظمت الحديقة الإسلامية التابعة لهيئة البيئة والمحميات الطبيعية في الشارقة احتفالية يوم النخلة، تحت شعار صنّاع المعجزات الخضراء في الصحراء، بمشاركة عدد من الجهات، استهدفت موظفي الهيئة وزوار منتزه الصحراء، ولاقت تفاعلاً حيوياً من قبل الحضور، وهدفت الاحتفالية إلى دمج عام زايد بفعالية النخيل، انطلاقاً من حرص واهتمام المغفور له، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، بالنخلة باعتبارها جزءاً من هوية الدولة وتراثها الأصيل.

وقالت هنا سيف السويدي، رئيسة هيئة البيئة والمحميات الطبيعية بالشارقة: «تحرص الهيئة على الاحتفال بيوم النخلة، نظراً لأهميتها ومكانتها في حياتنا، ولطالما كان القطاع الزراعي ونخيل التمر على وجه الخصوص جزءاً مهماً في حياة أبناء الإمارات، فهي مصدر رئيسي للطعام والمأوى، ومورد للدخل، وكانت الإمارات وما زالت في مقدمة الدول التي منحت النخلة اهتماماً خاصاً، بفضل الرعاية التي حظيت بها من قبل المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، واحتفاء بالمكانة المميزة التي طالما احتلتها النخلة في تاريخ الإنسانية عموماً والمنطقة العربية خصوصاً؛ وذلك بالتزامن مع احتفالات الدولة بعام زايد».

ولفتت السويدي إلى أن النخلة من أكثر النباتات ذكراً في القرآن الكريم والسنة النبوية، ولها مكانة مميزة في المجتمع، وارتبط الإنسان العربي بها لتأثيرها في حياته، فكانت غذاءه وثروته، واليوم بعد نجاح منطقة الخليج بزراعة النخيل وتحويل الصحراء إلى واحة خضراء يستحق هذا النجاح أن نحتفل به.

ولاقى برنامج الاحتفالية تفاعلاً حيوياً من قبل الحضور، وتضمن العديد من الفقرات والفعاليات، حيث عرضت موظفات الحديقة الإسلامية، نموذجاً لتلقيح النخل وإنتاجه، وعرضاً لأمراض النخيل، وعرضاً لسقاية النخيل (مجسم)، إضافة إلى عرض فيديو قصير عن المغفور له الشيخ زايد، كما تضمن ركن الاستقبال الذي يتوافر فيه فريق يقدم معلومات وافية عن النخيل، وعن جهود ودور المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، من أجل النخلة.

واستمتع الزوار بممر الصور الذي تم تجهيزه من قبل بلدية الذيد، ضمن مشاركتها في البرنامج، وركن التمور من بلدية المدام، حيث التقطوا الصور هناك، كما تميزت مشاركة متحف التاريخ الطبيعي والنباتي بالعرض، الذي تم تقديمه حول مصدر الطاقة في النخيل، وعرض المنتجات التجميلية المصنوعة من الرطب، الذي قدمته موزة الخيلي، وغيرها من الفعاليات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات