المعايير الموحدة للمستشفيات تعزز جودة الخدمات الطبية - البيان

المعايير الموحدة للمستشفيات تعزز جودة الخدمات الطبية

أمين الاميري

أكد متخصصون في القطاع الطبي، أن اعتماد مجلس الوزراء المعايير الوطنية الموحدة للمستشفيات الحكومية والخاصة سوف يساهم في تعزيز جودة الخدمات الطبية وسلامة المرضى.

وأكد الدكتور أمين الأميري وكيل وزارة الصحة ووقاية المجتمع المساعد لسياسة الصحة العامة والتراخيص أن المعايير الموحدة ستدعم جودة وتميز الخدمات الصحية، وفي الوقت نفسه تدعم برنامج السياحة العلاجية لاستقطاب المرضى ليس فقط من دول المنطقة، وإنما أيضاً من دول العالم خاصة أن الامتيازات التي تقدمها الإمارات للقادمين للسياحة العلاجية تعتبر الأفضل عالمياً.وأوضح أن المعايير تم الاتفاق عليها من قبل جميع الهيئات الصحية والقطاع الخاص في الدولة بعد الاستناد إلى المعايير الأميركية الخاصة بالمنشآت الصحية.

 

بدوره أوضح الدكتور سعيد عبد الله استشاري طب المجتمع في أبوظبي، أن هذه الخطوة تأتي ضمن إطار حرص الحكومة الرشيدة على توفير خدمات صحية متكاملة، وذات جودة عالية ومستدامة لا تقتصر على القطاع الصحي الحكومي، بل تشمل القطاع الخاص.وأضاف أن نظام «معْيرة» المستشفيات يعد أحد التوجهات العالمية في الدول المتقدمة، بحيث يتم تصنيف المستشفيات والمراكز الطبية وفق معايير محددة، وتقدم خدماتها للمريض على هذا الأساس.

وأشارت الدكتورة أحلام الحوسني خبيرة الإدارة والتدريب الطبي إلى أن إيجاد معايير وطنية موحدة للمستشفيات كانت فكرة ضمن مبادرات الخلوة الوزارية في قطاع الصحة في عام 2015، مشيرة إلى أن هذا القرار سيدعم توجهات الدولة الخاصة بالسياحة العلاجية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات