تعاون لدعم الوقاية من الاضطرابات الجينية

نهيان بن مبارك ونورة الكعبي يشهدان توقيع مذكرة التفاهم| وام

شهد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح رئيس جمعية الإمارات للأمراض الجينية توقيع مذكرة تفاهم بين الجمعية وشركة أبوظبي الوطنية للتأمين لدعم الوقاية من الاضطرابات الجينية في جميع أنحاء الإمارات وذلك بحضور معالي نورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة وفلاديمير إيفانوفيتش فورونكوف وكيل الأمين العام لمكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب.

وبموجب مذكرة التفاهم - التي وقعتها الدكتورة مريم مطر رئيسة مجلس إدارة جمعية الإمارات للأمراض الجينية وعبدالله النعيمي نائب رئيس تنفيذي - قطاع الخدمات المساندة في شركة أبوظبي الوطنية للتأمين - ستعمل أبوظبي الوطنية للتأمين على دعم مجموعة من مبادرات الجمعية والتي تشمل المؤتمر الدولي السابع للاضطرابات الجينية وجائزة الإمارات للحد من الاضطرابات الجينية 2018 وجائزة الإمارات الدولية للحد من الأمراض الجينية 2018 بالإضافة إلى مؤتمر ابتسام للسرطان من أجل تعزيز الوعي بالأمراض الجينية في دولة الإمارات.

وأكد عبدالله النعيمي أن الشراكة مع جمعية الإمارات للأمراض الجينية تعكس مدى التزام أبوظبي الوطنية للتأمين بدعم مبادرات وأهداف «عام زايد» الذي نحيي فيه قيم الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، التي تمحورت حول المسؤولية المجتمعية والعطاء وذلك من خلال دعم وتعزيز الوقاية والحد من الاضطرابات الجينية على مستوى الدولة.

من جانبها قالت الدكتورة مريم مطر إن المشاركة الفعالة في مجتمع الأعمال تعد عنصراً أساسياً في ضمان إنجاح العمل التوعوي والتعليم معربة عن تمنياتها بأن تمثل الشراكة مع أبوظبي الوطنية للتأمين مصدر إلهام للشركات الأخرى للسير على ذات الخطى.

يذكر أن جمعية الإمارات للأمراض الجينية هي جمعية غير ربحية تسعى إلى الحد من انتشار وتأثير الاضطرابات الجينية المنتشرة في الدولة من خلال برامج وقائية توعوية وفحوصات مبنية على دراسات بحثية وتبادل المعرفة.

استقبال

استقبل معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح بقصر معاليه، فلاديمير إيفانوفيتش فورونكوف وكيل الأمين العام لمكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب والوفد المرافق له. وناقش معاليه خلال اللقاء خطر ظاهرة الإرهاب والتطرف الذي بات يهدد العالم بأكمله.. مؤكداً على ضرورة تضافر الجهود العالمية لمحاربة الإرهاب والتطرف العنيف، وتعزيز الجهود الرامية إلى مكافحة وتجفيف مصادر ومنابع تمويله المختلفة. من جانبه، أشاد فلاديمير فورونكوف بما حققته دولة الإمارات من إنجازات كبيرة في مجال مكافحة الإرهاب والتطرف العنيف وبسياستها الحكيمة لنشر مبادئ التعايش السلمي، ونشر قيم التسامح والاعتدال وتقبل الآخر.

حضر اللقاء معالي نورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة.

تعليقات

تعليقات