يعزز الربط بين شارع الشيخ زايد وشارعي محمد بن زايد والإمارات

افتتاح المرحلة الأولى لتطوير التقاطع السابع وشارع اليلايس

المشروع يدﻋﻢ ﺤﺮﻛﺔ اﻻﻗﺘﺼﺎد واﻟﺒﻀﺎﺋﻊ ﻣﻦ وإﻟﻰ ﻣﻴﻨﺎء ﺟﺒﻞ علي | من المصدر

افتتحت هيئة الطرق والمواصلات أمس 15 سبتمبر الجاري، المرحلة الأولى لمشروعي تطوير التقاطع السابع على شارع الشيخ زايد وتطوير شارع اليلايس، ويسهم المشروعان الجديدان في دعم المحاور الموازية والمساندة لشارع الشيخ زايد، وتعزيز محاور الربط بين شارع الشيخ زايد وشارعي الشيخ محمد بن زايد والإمارات، وتحويل جزء من الحركة المرورية من شارع الشيخ زايد إلى المحاور الموازية له مثل شارع الأصايل وشارع الخيل وشارع اﻟﺸﻴﺦ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ زاﻳﺪ وشارع الشيخ زايد بن حمدان آل نهيان وشارع الإمارات، وذلك عبر شارع اليلايس، كما يسهم المشروع ﻓﻲ دﻋﻢ اﻟﺤﺮﻛﺔ اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ، وﺣﺮﻛﺔ اﻟﺒﻀﺎﺋﻊ ﻣﻦ وإﻟﻰ ﻣﻴﻨﺎء ﺟﺒﻞ علي، وتوفير مداخل ومخارج إضافية للمشاريع التطويرية في المنطقة مثل مشروع الفرجان وديسكفري جاردنز ومشروع جبل علي التطويري.

تنمية مستمرة

وقال مطر الطاير المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات: إن المشروع الذي جاء تنفيذه بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لمواكبة التنمية المستمرة التي تشهدها إمارة دبي، وتلبية متطلبات النمو والتوسع العمراني، وتحقيق السعادة للسكان، يسهم في رفع الطاقة الاستيعابية لمحور شارع اليلايس، ليصل لقرابة 20 ألف مركبة في الساعة في الاتجاهين، كما يسهم في تقليص زمن الرحلة بين التقاطع السابع على شارع الشيخ زايد وشارع الشيخ محمد بن زايد، إلى قرابة أربع دقائق.

وأوضح المدير العام ورئيس مجلس المديرين أن مشروع تطوير التقاطع السابع على شارع الشيخ زايد، يتم تنفيذه على مرحلتين، تتضمن المرحلة الأولى تحسين الحركة المرورية من وإلى شارع الشيخ زايد وشارع اليلايس شرقاً، حيث تم افتتاح هذه المرحلة اليوم السبت 15 سبتمبر، فيما تتضمن المرحلة الثانية تحسين الحركة المرورية من شارع الشيخ زايد إلى شارع دوبال والعكس، ومن شارع اليلايس إلى شارع دوبال والعكس، وسيتم افتتاحها في الربع الأخير من العام الجاري.

طاقة استيعابية

وقال مطر الطاير: يهدف مشروع تطوير التقاطع السابع على شارع الشيخ زايد، إلى تحسين الحركة المرورية وتوفير طاقة استيعابية إضافية للحركة من شارع الشيخ زايد إلى شارع اليلايس شرقاً والعكس، وتحسين الحركة المرورية من شارع الشيخ زايد إلى شارع دوبال والعكس، ومن شارع اليلايس إلى شارع دوبال والعكس، مشيراً إلى أن المشروع يتضمن إنشاء جسر مكوّن من 4 مسارات من شارع اليلايس يتفرع إلى جسرين بسعة مسارين وبطاقة استيعابية تقدر بحوالي 3000 مركبة في الساعة لكل منهما، الجسر الأول باتجاه جبل علي، والجسر الثاني باتجاه شارع دوبال وميناء جبل علي، كما يتضمن تطوير حركة الانعطاف لليمين من شارع الشيخ زايد إلى شارع اليلايس شرقاً لتضم ثلاثة مسارات بطاقة استيعابية تبلغ أكثر من 3600 مركبة في الساعة، ومسارين من شارع اليلايس إلى شارع الشيخ زايد بالاتجاه إلى دبي، وكذلك إنشاء مسارين بالاتجاه من شارع الشيخ زايد إلى شارع دوبال، ومسار واحد من شارع دوبال إلى شارع الشيخ زايد بالاتجاه إلى جبل علي، كما يتضمن المشروع تحسين الإشارات الضوئية عند مداخل ميناء جبل علي رقم 1 و2، وكذلك إنشاء جسر آخر مكون من مسارين، لخدمة الحركة المرورية القادمة من شارع دوبال في منطقة وميناء جبل علي مروراً فوق شارع الشيخ زايد باتجاه شارع اليلايس شرقاً.

 

06

سيتم ضمن مراحل مشروع الطرق الموازية، تطوير شارع اليلايس، الذي يمتد بطول 6 كيلومترات من شارع الشيخ زايد، عند التقاطع السابع إلى شارع الشيخ محمد بن زايد، عند تقاطع الحوض، إضافة إلى تطوير شارع الأصايل ليربط منطقة جبل علي الصناعية، بمنطقة جزر جميرا وتلال الإمارات بطول خمسة كيلومترات.

تعليقات

تعليقات