90 طبيباً وطبيبة يتقدمون لامتحان الجودة الطبية «البورد الأميركي»

أدى 90 طبيباً وطبيبة امتحان الجودة الطبية الأميركية «البورد الأميركي»، أمس وذلك للمرة الثالثة في أبوظبي وخارج الولايات المتحدة الأميركية، وذلك في ختام المؤتمر الدولي الثاني للوقاية من العدوى ومكافحتها بفندق الجميرا أبراج الاتحاد في أبوظبي والذي استضافته على مدار ثلاثة أيام شركة أبوظبي للخدمات الصحية صحة بمشاركة خبراء من داخل وخارج الدولة. وقالت الدكتورة نوال الكعبي استشارية الأمراض المعدية للأطفال ومديرة إدارة الشؤون الطبية في مدينة الشيخ خليفة الطبية، رئيسة المؤتمر: إن المؤتمر قدم فرصة لمتخصصي الوقاية من العدوى والأطباء وعلماء الأحياء المجهرية ومتخصصي الرعاية الصحية وهيئة التمريض وممن لديهم اهتمام بمكافحة العدوى للالتقاء في مدينة أبوظبي وتبادل الخبرات وبحث أحدث وسائل مكافحة العدوى والوقاية منها.

توصيات

وأوصى المؤتمر على أهمية الارتقاء بالبنية التحتية لبرامج مكافحة العدوى عن طريق توظيف متخصصين في مجالات علم الأوبئة وعلم الإحصاءات الحيوية ومتخصصي البيئة، ووضع برامج للوقاية من العدوى في جميع المستشفيات ورفع وعي متخصصي الرعاية الصحية بمجال الوقاية من العدوى وتمكين المجتمع الطبي المحلي من التعرف على أحدث الممارسات الطبية العالمية المثبتة بالدليل العلمي في هذا المجال.

وأشارت الدكتورة الكعبي إلى أن المؤتمر الدولي في دورته الثانية في أبوظبي سلّط الضوء على إدارة مكافحة برامج العدوى المبتكرة والمستمدة من الأدلة، ومكافحة البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية والمتعلقة بالأمراض المعدية.

فرصة

وأكد الدكتور علي العبيدلي المدير التنفيذي للشؤون الأكاديمية، بشركة أبوظبي للخدمات الصحية، أن المؤتمر شكل فرصة للمعنيين والخبراء، لتبادل الخبرات والأفكار، وبناء الجسور للوصول إلى خدمات طبية عالية الجودة، مشيراً إلى أن المؤتمر شهد قيام دائرة الصحة أبوظبي بإطلاق ملامح خطة الجودة للقطاع الصحي. وقال: أقيم على هامش المؤتمر اختبار الجودة الطبية «البورد الأميركي»، وهو اختبار أميركي لا يعقد خارج الولايات المتحدة الأميركية إلا في مدينة أبوظبي بتنظيم من شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة».

تعليقات

تعليقات