«الشؤون الإسلامية» تقدم 500 ألف درهم لصندوق الفرج

تبرعت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف بنصف مليون درهم لصندوق الفرج، الذي يسهم في التخفيف عن أسر السجناء.

وسلّم الشيك الدكتور محمد مطر الكعبي، رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، إلى محمد حسين خوري، الأمين العام لصندوق الفرج، بحضور كبار المسؤولين في الهيئة والصندوق.

وأشاد الدكتور محمد مطر الكعبي، رئيس الهيئة، بقيم التراحم والعطاء والدعم المادي والمعنوي لأسر السجناء من القيادة الرشيدة تفعيلاً لمبادئ ديننا الحنيف.

وأثنى على رسالة ومبادرات صندوق الفرج في تعزيز الروابط الإنسانية والاجتماعية والعمل بأريحية ودأب ليجعلوا أسر السجناء لا يشعرون بحاجة في حياتهم المادية والمعنوية.

وأوضح الكعبي، أن رسالة الشؤون الإسلامية والأوقـــاف تأتي في مقدمة أعمال الــبر والخير الداعمة لهذه الأسر أيضاً وتفــقد احتـــياجاتهم، ولذلك كان لهم في مؤســسة الأوقاف نصيب مقدر من مال اللـــه الذي أودعـــه لديها الواقفون من أهل الخــير في الصناديق الوقفية لتؤدي دورها الريادي والإيجابي في تنمية المجتمع ودعم شرائحه في الصحة والتـــعليم والسكن والإعاشة وغيرها.

تعليقات

تعليقات