صادر عن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي

الإمارات الأولى عربياً في تقرير التنمية البشرية 2018

تقدم الإمارات في التقرير الأممي جاء بعد تحسن بيانات التعليم والقوى العاملة | أرشيفية

حققت دولة الإمارات العربية المتحدة المرتبة الأولى عربياً والـ34 عالمياً في تقرير التنمية البشرية 2018 والصادر عن الأمم المتحدة الذي كشف النقاب عنه مساء أمس، متقدمة بثمانية مراكز عن تصنيف العام الماضي.

حكومة الإمارات تتخذ خطوات جريئة للانتقال إلى اقتصاد مستدام

 

وحققت الدولة هذا التقدم بعد تحسن في كل من بيانات مؤشرات التعليم التي تم تحديثها وإتاحتها للمنظمة الأممية بالتعاون بين الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء ووزارة التربية والتعليم، وبيانات القوى العاملة التي تم تحديثها بفضل توحيد مسح القوى العاملة وتضافر الجهود بين الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء ووزارة الموارد البشرية والتوطين وكافة مراكز الإحصاء المحلية في الدولة.

وقال عبدالله لوتاه مدير عام الهيئة الاتحادية للتنافسية إن دولة الإمارات العربية المتحدة اليوم باتت الرائدة في مجال التنمية البشرية بتصدرها المركز الأول عربياً في تقرير التنمية البشرية والمركز 34 عالمياً من أصل 189 دولة يشملها التقرير.

وأضاف إن هذا التقدم جاء بفضل السياسات الناجحة التي تنتهجها القيادة الرشيدة حيث كانت ولا تزال قائمة على تنمية الثروة البشرية في الدولة وتحقيق أعلى معدلات التطور والنمو في مجالات التعليم والصحة وجودة الحياة، بما ينسجم ورؤيتها 2021 الرامية إلى تحقيق التنمية المستدامة في كافة المجالات.

توجيهات

وأضاف إن حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة تعمل بحسب توجيهات القيادة الرشيدة باتخاذ خطوات جريئة لتحقيق رؤيتها وللانتقال إلى اقتصاد مستدام يعتمد على المعرفة، فلا يمكن تحقيق تلك النقلة من دون استراتيجية تطوير لمواردنا البشرية وخطة بناء متكاملة للقدرات والمهارات الشابة، لأننا نؤمن بأن الإنسان هو الهدف، مشيراً إلى أن الدولة ستستمر في دعم المهارات والكفاءات الوطنية ليأخذوا مكانهم الطبيعي في قيادة مسيرة النهضة والتنمية الحالية لضمان مستقبل واعد ومستدام لأجيال المستقبل.

يذكر بأن النرويج جاءت في المركز الأول عالمياً تلتها سويسرا وأستراليا وإيرلندا وألمانيا.

وجاءت كل من بوروندي وتشاد وجنوب السودان وجمهورية أفريقيا الوسطى والنيجر ضمن الخمس مراتب الأخيرة في التقرير الذي ركز هذا العام على القضايا التي تؤثر على التنمية البشرية في الحاضر والمستقبل.

تعليقات

تعليقات