مداخلة

الشعبة البرلمانية: على الدول الكبرى دعم مشروعات الطاقة المتجددة

سعيد الرميثي

أكدت الشعبة البرلمانية الإماراتية للمجلس الوطني الاتحادي أنه لضمان أفضل الآليات لتحقيق الهدفين «7» و«17» من أهداف التنمية المستدامة 2030 التي وضعتها الأمم المتحدة وهما: «طاقة نظيفة وأسعار معقولة» و«عقد الشراكات لتحقيق الأهداف» على الدول الكبرى أن تقدم الدعم لمشروعات الطاقة المتجددة إضافة إلى دعوة جميع الدول للانضمام لعضوية الوكالة الدولية للطاقة المتجددة «إيرينا».

واستعرض سعيد الرميثي عضو المجلس الوطني الاتحادي خلال مداخلته في أعمال المنتدى البرلماني العالمي الثاني للتنمية المستدامة الذي اختتم أمس في مدينة بالي الإندونيسية، تجربة الإمارات في مجال الطاقة المتجددة وإنجازاتها وأهم التحديات التي تواجه التنمية المستدامة، إلى جانب مقترحات لتعزيز جهود البرلمانيين في إشراك القطاع الخاص لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وأوضح أن الهدف من المشاركة في المنتدى هو إبراز أهمية دور برلمانات العالم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة ومناقشة أهم التحديات وأفضل الحلول لتحقيق شراكة نحو طاقات متجددة مستدامة للجميع. وتقدم الرميثي بمقترحات الشعبة البرلمانية الإماراتية لتعزيز جهود البرلمانيين في إشراك القطاع الخاص لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

تعليقات

تعليقات