شراكة استراتيجية بين «كهرباء دبي» ومختبر بيركلي لأبحاث الذكاء الاصطناعي

سعيد الطاير والحضور عقب إبرام الشراكة الاستراتيجية | من المصدر

أبرمت هيئة كهرباء ومياه دبي شراكة استراتيجية مع برنامج مختبر بيركلي لأبحاث الذكاء الاصطناعي في أميركا لتصبح أول مؤسسة حكومية خدماتية في العالم في هذا المجال.

وذلك في إطار تعاونها المستمر مع جامعة كاليفورنيا في بيركلي الأميركية.

وتأتي الشراكة الاستراتيجية في إطار مذكرة التفاهم التي وقعها سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي مع ديانا ووه، عميدة في جامعة كاليفورنيا في بيركلي الأميركية، في مقر الجامعة في الولايات المتحدة الأميركية خلال يونيو الماضي لتعزيز التعاون في المجالات ذات الاهتمام المشترك.

ويضم برنامج مختبر بيركلي لأبحاث الذكاء الاصطناعي نخبة باحثين من جامعة كاليفورنيا يعملون على تطوير برمجيات وتطبيقات متطورة تتمحور حول علوم الكمبيوتر وتعلم الآلة ومعالجة اللغات الإنسانية والروبوتيكس بالإضافة إلى الموضوعات المتداخلة بما في ذلك التعلم المتقدم متعدد الوسائط، وربط الذكاء الاصطناعي مع البشر.

وقال سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: «تنسجم الاتفاقية مع رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.

حيث تتواءم مع استراتيجيتنا ومبادراتنا وبرامجنا ومع الاستراتيجيات على المستوى الاتحادي والمحلي، بما في ذلك مئوية الإمارات 2071، رؤية الإمارات 2021 وخطة دبي 2021، واستراتيجية الإمارات للذكاء الاصطناعي، التي تهدف إلى توفير بيئات عمل مبدعة ومبتكرة ذات إنتاجية عالية، من خلال الاستثمار في تقنيات وأدوات الذكاء الاصطناعي وتطبيقها.

واستراتيجية الإمارات للثورة الصناعية الرابعة التي تهدف إلى تعزيز مكانة الإمارات كمركز عالمي للثورة الصناعية الرابعة، والمساهمة في تحقيق اقتصاد وطني تنافسي قائم على المعرفة والابتكار والتطبيقات التكنولوجية المستقبلية».

وتابع: «نقود جهود التحول الرقمي للمؤسسات الخدماتية حول العالم، حيث أطلقنا «ديوا الرقمية»، الذراع الرقمية لهيئة كهرباء ومياه دبي، بهدف إعادة صياغة مفهوم المؤسسات الخدماتية للإسهام في خلق مستقبل رقمي جديد لإمارة دبي، حيث نعتزم إحلال وتغيير النموذج التشغيلي للمؤسسات الخدماتية والتحول إلى أول مؤسسة رقمية على مستوى العالم بأنظمة ذاتية التحكم للطاقة المتجددة وتخزينها».

رماس

أطلقت الهيئة خدمة «رماس»، التي تعمل بمثابة موظف افتراضي، تعتمد على تقنية الذكاء الاصطناعي للإجابة عن جميع استفسارات المتعاملين. وتتميز الخدمة بقدرتها على التعلم واستيعاب احتياجات المتعاملين بناء على استفساراتهم، وتحليلها وفقاً للمعطيات والبيانات المتوفرة وتقييمها، ومن ثم اتخاذ القرار اللازم للإجابة بشكل دقيق. وتتوفر الخدمة على مدار الساعة وطوال أيام الأسبوع.

تعليقات

تعليقات