تعاون بين «الإمارات للملكية الفكرية» و«المرأة العربية»

وقعت «جمعية الإمارات للملكية الفكرية» ومجلس المرأة العربية مذكرة تفاهم، بهدف تعزيز أطر التعاون المشترك في مختلف المجالات ذات الصلة بالملكية الفكرية.

وتسعى الجمعية من خلال الشراكة الجديدة إلى تقديم الدعم اللازم في ما يتعلق بالملكية الفكرية وزيادة وعي الأفراد وترسيخ ثقافة الملكية الفكرية وتطوير السبل اللازمة لحمايتها لتكون دعامة رئيسة من دعائم التنمية الشاملة والنهضة الحضارية، التي تقودها دولة الإمارات للوصول إلى موقع الصدارة عالمياً.

وقع مذكرة التفاهم عن الجمعية اللواء الدكتور عبد القدوس عبد الرزاق العبيدلي مساعد القائد العام لشؤون التميز والريادة رئيس جمعية الإمارات للملكية الفكرية، فيما وقعتها عن المجلس لينا الدغلاوي مكرزل رئيسة مجلس المرأة العربية المنبثق عن المنظمة العربية للمسؤولية الاجتماعية.

دور

وقال اللواء العبيدلي: إن مذكرة التفاهم تنبثق من إدراك الجمعية لأهمية الدور، الذي تلعبه المرأة في المجتمع والإنجازات التي حققتها في مختلف المجالات على المستوى المحلي والإقليمي.

لذا يجب رفد المرأة العربية بكل المعارف اللازمة، التي تسمح لها بأداء دورها المجتمعي على أكمل وجه ولا شك في أن الملكية الفكرية ركن أساسي ضمن هذه المعارف باعتبارها اليوم أداة حيوية لدفع مسار النمو الاقتصادي والرفاه الاجتماعي.

وأضاف أنه في هذا الإطار ومع تنامي نسبة التمثيل النسائي وبروز قيادات نسائية فاعلة، فهناك حاجة ضرورية لزيادة وعي الأفراد في مجالات الملكية الفكرية، وتعزيز فرص الحصول على المعرفة في مجال الملكية الفكرية.

وأوضح العبيدلي أن دولة الإمارات تولي اهتماماً كبيراً بحماية حقوق الملكية الفكرية إيماناً من قيادتنا الحكيمة بأهمية الابتكار كونه عصباً رئيساً لدفع مسار التنمية والتقدم والنهضة وتتنامى اليوم أهمية حماية الملكية الفكرية باعتبارها مطلباً ملحاً لتهيئة بيئة دافعة لعجلة الابتكار والإبداع والتميز وصولاً إلى مجتمع نابض بالحياة واقتصاد معرفي تنافسي .

ومستدام يضمن مستقبلاً آمناً للأجيال الحالية والمستقبلية، وتعد الشراكة مع مجلس المرأة العربية فرصة مثالية لتوعية وتثقيف المعنيين بقوانين وحقوق الملكية الفكرية وعلاقتها بمختلف المجالات وأهمية دورها بالنسبة لجميع المؤسسات.

توعية

وبموجب الشراكة اتفق الطرفان على تبادل الدراسات والبحوث الرامية إلى نشر ثقافة الملكية الفكرية واستحداث الأساليب التوعوية في مجال الملكية الفكرية وتشريعاتها القانونية والتبادل المعرفي في ذات المجال، من خلال تنظيم ندوات ومحاضرات لنشر الوعي حول حقوق الملكية الفكرية للقطاعين الخاص والعام، والاستفادة من الدراسات والبحوث المتعلقة بتطبيق الملكية الفكرية في دولة الإمارات.

تعليقات

تعليقات