بحث تعزيز العلاقات بين الإمارات وبنغلاديش

استقبل أحمد شبيب الظاهري الأمين العام للمجلس الوطني الاتحادي وفداً من كلية الدفاع الوطني بجمهورية بنغلاديش الشعبية أمس في مقر المجلس بأبوظبي.

وبحث الجانبان سبل تعزيز وتطوير علاقات التعاون والشراكة وتبادل الخبرات والمعلومات والمعرفة بينهما وبما يخدم المصالح المشتركة للبلدين الصديقين في ظل رغبتهما في الارتقاء بالتعاون الثنائي. واطلع الوفد الضيف على نشاطات المجلس وأدواره وإنجازاته التشريعية والرقابية والدبلوماسية البرلمانية.

وعلى مسيرة تطور الحياة البرلمانية في الدولة. ونقل أحمد شبيب الظاهري تحيات معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي للوفد الضيف وتمنياتها لهم بطيب الإقامة، كما أطلعهم على الدور الذي يقوم به المجلس الوطني الاتحادي على الصعيدين الداخلي والخارجي، وأهم محطات تطور مسيرة المجلس منذ تأسيسه في 12 فبراير عام 1972م.

والدعم الذي حظي به من قبل المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ويواصل هذا النهج صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، راعي مسيرة تمكين المجلس تنفيذاً للبرنامج السياسي الذي أعلنه سموه عام 2005.

وتم التأكيد خلال اللقاء على أهمية تبادل الزيارات والخبرات بين مختلف المؤسسات في البلدين الصديقين بما يمثل فرصة لزيادة مستوى التعاون بين الجانبين والعمل قدماً نحو الارتقاء إلى مستويات أكثر تميزاً، في ظل ما يربطهما من علاقات تاريخية وثيقة قائمة على التفاهم والاحترام المتبادل في شتى المجالات السياسية والبرلمانية والاقتصادية والتجارية والاستثمارية والسياحية والطيران والطاقة.

وذلك سعياً لتحقيق طموحات وتوجيهات قيادة البلدين، بما يعود بالنفع على الشعبين والبلدين الصديقين.

تعليقات

تعليقات