الطالب محمد المزروعي:محمد بن زايد قدوتي في الحياة

محمد المزروعي يتوسط والده وشقيقه | من المصدر

أكد الطالب محمد سيف المزروعي أن لقاء صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وليّ عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، شرف كبير كان يحلم به منذ سنوات لأن سموه قدوته في الحياة.

وقال المزروعي لـ«البيان»: «تشرفت بمقابلة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والملك محمد السادس ملك المغرب، وصاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان».

المركز الأول

وأشار إلى أنه حصل على المركز الأول في مسابقة دولية بالولايات المتحدة الأميركية بعنوان «خطة العمل لأكاديمية وارتون العالمية للقادة الشباب» التي عُقدت في جامعة بنسلفانيا. وأوضح أنه شارك في المسابقة وقدم ابتكار يتناول كيفية معالجة المرضى النفسيين باستخدام الذكاء الاصطناعي.

وأضاف أن البداية كانت مع جمعية «البيت متوحّد»، حيث تم ترشيحه في المسابقة التي تنظمها الجمعية بالتعاون مع شركة «في بي إس» في جامعة بنسلفانيا.

وأوضح المزروعي أنه سافر إلى الولايات المتحدة مع 9 طلاب من دولة الإمارات لكي ينافسوا مئات الطلبة من مختلف دول العالم في المسابقة الدولية الكبيرة. وأشار إلى أن الابتكار فكرة إنسانية لمعالجة المرضى النفسيين وكثير منهم لا يمتلكون المبلغ الكافي للعلاج فيمكن استعمال الذكاء الاصطناعي في ذلك.

تفاصيل

وأضاف أنه خلال وجوده في ولاية بنسلفانيا كان يتابع تفاصيل مجالات الرعاية الصحية المتنوعة من المتخصصين في المجال النفسي، واكتشف أن متوسط سعر مقابلة الطبيب النفسي تتجاوز 75 دولاراً، بينما فكرة الابتكار لا تتجاوز 8 دولارات، وذلك من خلال إنشاء تطبيق برنامج لمتابعة وعلاج حالة المرضى النفسيين دون الحاجة إلى اللجوء للطبيب النفسي بشكل مستمر.

وأشار إلى أن إدارة المسابقة منحتهم فترة أسبوعين للعمل على الفكرة وإعلان ابتكارهم وبفضل الله فاز بالمركز الأول، مؤكداً أن المسابقة ساعدته كثيراً وزادت من ثقافته وخبراته العلمية.

وأعرب عن سعادته بالحصول على المركز الأول ورفع اسم دولة الإمارات عالياً في المحافل الدولية. موجهاً شكره وتقديره لجمعية البيت المتوحد على منحه هذه الفرصة المهمة.

تعليقات

تعليقات