توسيع نطاق مسابقة «بالعلوم نفكّر» لتصل إلى جميع أنحاء الدولة

تحت رعاية سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، رئيس مجلس إدارة مؤسسة الإمارات، أعلنت مؤسسة الإمارات - المؤسسة الوطنية الرائدة في مجال رفع كفاءات الشباب وترسيخ المسؤولية المجتمعية بين القطاعين العام والخاص - عن انطلاق الدورة السابعة لمُسابقة بالعلوم نُفكر الوطنية بالشراكة مع وزارة التربية والتعليم ودائرة التعليم والمعرفة.

واستنادا إلى النجاح الكبير الذي حققته مُسابقة بالعلوم نُفكر على مدار ستة أعوام في اكتشاف المواهب العلمية الشابة من أبناء دولة الإمارات ودعمها لاحتضان المشاريع الفائزة، أعلنت مؤسسة الإمارات عن عقد مُسابقة بالعلوم نُفكر في كل إمارة من الإمارات السبع بدءا من عام 2019 وذلك لتمكين أكبر عدد من الشباب المبتكر من المُشاركة في مُسابقة بالعلوم نُفكر.

وعبر الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان عضو المجلس التنفيذي، العضو المنتدب لمؤسسة الإمارات عن الفخر بالنجاح الذي حققه برنامج بالعلوم نُفكر والذي شهد مُشاركة عشرات الآلاف من الشباب على مدى السنوات الست الماضية فضلًا عن دوره في تمكين المئات من الشباب الموهوب من تحويل فكرته إلى ابتكار حقيقي.

وأكد الالتزام بتعزيز مجالات العلوم والتكنولوجيا والابتكار في دولة الإمارات بما يتماشى مع الاستراتيجية الوطنية للابتكار والتي أقرها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، معربا عن سعادته بتوسع مسابقة بالعلوم نُفكر هذا العام لتصل إلى جميع أنحاء الإمارات لاكتشاف المزيد من المواهب والمُبتكرين في الدولة.

ويغلق باب التسجيل للدورة السابعة من المسابقة في 10 أكتوبر 2018، ومن ثم سيتم الإعلان عن المشاريع الموافق عليها في نوفمبر 2018، وإعطاء الفرصة للشباب لتنفيذ مشاريعهم التي ستتنافس في كل إمارة.

تعليقات

تعليقات