أمل القبيسي: علاقاتنا مع مصر متميزة

أمل القبيسي خلال استقبالها السفير المصري | من المصدر

أشادت معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي، رئيسة المجلس الوطني الاتحادي بمسيرة العلاقات الثنائية المتميزة بين دولة الإمارات وجمهورية مصر العربية في المجالات كافة.

وأكدت القبيسي خلال استقبالها، بمقر المجلس في أبوظبي، وائل جاد سفير جمهورية مصر العربية لدى الدولة، الذي قدم للسلام عليها، بمناسبة انتهاء فترة عمله في دولة الإمارات- أن مصر تكتسب أهمية استثنائية، تستمدها من خصوصية العلاقات بين البلدين الشقيقين.

والممتدة لما قبل قيام اتحاد دولة الإمارات المجيد على يد المغفور له، بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والذي كان يحتفظ لمصر الشقيقة وشعبها بمكانة خاصة، تعكس إدراكه، طيب الله ثراه، لقيمة مصر ومكانتها الاستراتيجية.

حضر اللقاء أحمد شبيب الظاهري الأمين العام للمجلس الوطني الاتحادي.

وقالت القبيسي: إن علاقات البلدين تمر بأقوى مراحلها طوال مسيرة التضامن الأخوي والتعاون الاستراتيجي، في ظل قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وعبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية.

وذكرت أن العلاقات البرلمانية بين المجلس الوطني الاتحادي ومجلس النواب المصري تترجم العلاقات المتميزة بين البلدين من تنسيق المواقف والتشاور حول مختلف القضايا، وتقديم اقتراحات تلبي طموحات البلدين والشعبين الشقيقين، ليكون نموذجاً للتعاون البرلماني على المستوى العربي، بما يخدم القضايا العربية والإسلامية، لا سيما حشد الدعم والتأييد للقضايا ذات الأولوية خلال المشاركة في المحافل البرلمانية الدولية.

وشددت على دور البرلمانيين والدبلوماسية البرلمانية والرسمية والسياسيين في تعزيز التواصل بين الدول والشعوب والحضارات والثقافات خاصة في ظل الأوضاع السياسية في المنطقة، وما يتعرض له العالم من إرهاب واستغلال الميليشيا الإرهابية ذات الأجندات السياسية وسعيها لتشويه الصورة الحقيقية للإسلام.

بدوره أعرب السفير المصري عن شكره وتقديره لدولة الإمارات قيادة وحكومة وشعباً على ما حظي به من دعم وتعاون، وما لمسه من حرص على أهمية العلاقات الثنائية التاريخية والممتدة بين الجانبين.

وقال: إنه شرف كبير لي خدمتي في دولة الإمارات، حيث تابعت وشاهدت تطوراً سريعاً لدولة الإمارات اقتصادياً واجتماعياً وثقافياً، مشيداً بما تشهده دولة الإمارات من بيئة آمنة ومتقدمة، وتقدم للعالم نموذجاً في التعايش والتسامح والتواصل مع مختلف دول العالم.

كما أشاد بدور المجلس الوطني الاتحادي في تعزيز العلاقات بين البلدين الشقيقين ومجال الدبلوماسية البرلمانية، مثمناً ما تشهده دولة الإمارات من تقدم في تمكين المواطنين من المساهمة في مسيرة التنمية الشاملة.

تعليقات

تعليقات