بالتعاون مع جامعة كاليفورنيا في بيركلي الأميركية

انطلاق برنامج «القيادة في الذكاء الاصطناعي» لـ«كهرباء دبي» اليوم

سعيد الطاير

تنظم هيئة كهرباء ومياه دبي اليوم برنامج «القيادة في مجال الذكاء الاصطناعي»، بمشاركة عدد من الخبراء من «جامعة كاليفورنيا في بيركلي» الأميركية، وبحضور قيادات الهيئة والمختصين في مجال الذكاء الاصطناعي من موظفي الهيئة.

ويتضمن البرنامج الذي يمتد لثلاثة أيام، آخر التطورات في مجال تطبيقات الذكاء الاصطناعي في قطاعات الطاقة والمياه، وتعلم الآلة، وعلوم البيانات وتوظيفها، وغير ذلك من موضوعات ذات صلة، فيما أتيحت الفرصة للمشاركين للتعرف إلى المحاكاة الافتراضية ودورها في تعزيز تبني الذكاء الاصطناعي في بيئة العمل.

وقال سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: إن البرنامج يأتي في إطار جهود الهيئة لتعزيز التعاون مع الجامعات ومراكز البحوث العالمية؛ للاطلاع على آخر التطورات والبحوث في قطاعات الطاقة المتجددة والمياه والأتمتة، والذكاء الاصطناعي، والمسرعات، وتفعيلاً لمذكرة التفاهم التي تم توقيعها في شهر يونيو الماضي لتعزيز التعاون المشترك مع جامعة كاليفورنيا في بيركلي.

وأضاف الطاير: «تنظم الهيئة برنامج «القيادة في مجال الذكاء الاصطناعي» انسجاماً مع رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بضرورة استشراف المستقبل وابتكار تقنياته وتوظيفها لتحقيق أفضل النتائج.

وضمن جهودنا لترسيخ مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة، وتعزيز دور دبي كمركز ريادي لصناعة المستقبل، وجعلها منصة لاختبار الحلول والتقنيات الإحلالية، حيث تتواءم استراتيجيتنا ومبادراتنا مع الخطط والاستراتيجيات الحكومية بما في ذلك «مئوية الإمارات 2071»، التي تشكل برنامج عمل حكومياً طويل الأمد، وترسم الخطوط العريضة لبناء إمارات المستقبل.

واستراتيجية الإمارات للذكاء الاصطناعي، التي تهدف إلى توفير بيئات عمل مبدعة ومبتكرة ذات إنتاجية عالية، من خلال استثمار تقنيات وأدوات الذكاء الاصطناعي وتطبيقها، واستراتيجية الإمارات للثورة الصناعية الرابعة التي تهدف إلى تعزيز مكانة الإمارات كمركز عالمي للثورة الصناعية الرابعة».

تعليقات

تعليقات