أطباء «كليفلاند أبوظبي»: الشخير علامة أمراض قلبية أحياناً

أوصى عددٌ من أطباء القلب في مستشفى «كليفلاند كلينك أبوظبي» الأشخاص الذين يعانون من مشكلة «الشخير» بشكل مُتكرر وأولئك الذين يعانون من السُمنة وحالات ارتفاع ضغط الدم والسُكري غير المستقرّة بالخضوع لفحوصات الكشف عن الرجفان الأُذيني والذي يُعد أحد اضطرابات القلب الشائعة في منطقة الخليج.

وقال الدكتور خالد المعطي، أخصائي طب القلب والأوعية الدموية في معهد القلب والأوعية الدموية في المستشفى: «في الماضي، كان يُنظر لحالة الشخير المُتكرر على أنها نوع من الإزعاج لا أكثر وأنها لا تُشكل خطراً على الصحة، ولكن من الممكن أن الشخير المُتكرر قد يكون دليلاً على أمراض قلبية قد تُصيب الشخص في المستقبل».

وبحسب ما أفاد به الدكتور المعطي: «يعتبر الشخير المرتفع جداً أحد أعراض ما يُعرف بانقطاع النفس أثناء النوم، إذ ترتخي العضلات الموجودة في الجزء الخلفي للحلق بشكل مُفرط أثناء النوم ما يُعطّل عملية التنفس، ونتيجة لهذا، يزداد الضغط على القلب ما يؤدي للإصابة بالرجفان الأُذيني».

وتجدر الإشارة إلى أن هذه الدعوة جاءت بالتزامن مع شهر التوعية حول الرجفان الأُذيني، وهو حملة عالمية تم إطلاقها بهدف رفع مستوى الوعي العام حول هذه الحالة المرضية المُعقدة.

ويُعاني الشخص المُصاب بالرجفان الأُذيني من رجفانٍ أو عدم انتظام في دقات قلبه (اضطراب نظم القلب)، وتُصيب هذه الحالة الملايين من الأشخاص على مستوى العالم عموماً، ومنطقة الخليج خصوصاً. وقد تؤدي هذه الحالة المرضية إلى حدوث تجلط في الدم، أو الإصابة بسكتة دماغية أو قصور في القلب وغيرها.

تعليقات

تعليقات