مناقشة تحضيرات انعقاد القمة العالمية للاقتصاد الأخضر

سعيد الطاير مترئساً الاجتماع | من المصدر

عقدت اللجنة المنظمة للدورة الـ 5 من القمة العالمية للاقتصاد الأخضر 2018، اجتماعها التنسيقي الثالث للقمة، برئاسة سعيد محمد الطاير نائب رئيس المجلس الأعلى للطاقة بدبي، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، رئيس القمة العالمية للاقتصاد الأخضر، حيث تمت مناقشة تفاصيل سير عمل اللجان المتخصصة، كل حسب اختصاصه، وذلك في إطار التحضيرات للقمة، والتي تشكل منصة هامة لدعم نمو الاقتصاد الأخضر والتنمية الخضراء.

كما حضر الاجتماع، أحمد بن بطي المحيربي، الأمين العام للمجلس الأعلى للطاقة بدبي، والمهندس وليد سلمان نائب رئيس مجلس إدارة المنظمة العالمية للاقتصاد الأخضر، والدكتور يوسف الأكرف، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع دعم الأعمال والموارد البشرية، وفرودي مورينغ، الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي لدى الدولة، وعبد الرحيم سلطان مدير المنظمة العالمية للاقتصاد الأخضر، وعدد من أعضاء اللجان المعنية بتنظيم الحدث، وذلك في مقر الهيئة الرئيس بدبي.

ابتكار

وتقام الدورة الـ 5 من القمة، برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وذلك يومي 24 و25 أكتوبر القادم في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض، وتنظمها المنظمة العالمية للاقتصاد الأخضر، وهيئة كهرباء ومياه دبي، بالتعاون مع مجموعة من الشركاء الدوليين. وتعقد دورة هذا العام من القمة، تحت شعار «تعزيز الابتكار، قيادة التغيير»، وتركز على 3 محاور رئيسة، هي: رؤوس الأموال الخضراء، والتحول الرقمي، والقيادة والتفاعل المجتمعي.

محاور

وقال سعيد الطاير: «يأتي تنظيم القمة، تماشياً مع توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لتعزيز التنمية المستدامة في الدولة، والتي تشكل جانباً محوريا من مئوية الإمارات 2071، الهادفة إلى أن تصبح الإمارات أفضل دولة في العالم، ورؤية الإمارات 2021، وخطة دبي 2021».

وخلال الاجتماع، تم استعراض جدول الأعمال وملخص سير عمل اللجان، والتقدم الذي تم إحرازه، إضافة إلى مناقشة التحضيرات الخاصة باستضافة نخبة من كبار الشخصيات وصناع القرار وقادة الرأي من القطاعين العام والخاص، وذوي الاختصاص في مجالات الاقتصاد الأخضر والتنمية المستدامة، بالإضافة إلى الجلسات والنقاشات التي ستنظم خلالها.

تعليقات

تعليقات