بدء الجلسات التعريفية بدور مجالس الشباب واشتراطات التقديم

بدأت المؤسسة الاتحادية للشباب أمس تنظيم سلسلة من الجلسات التعريفية، وتستمر حتى 15 سبتمبر الجاري، تحت شعار: «كن ممثلاً لصوت شباب الإمارات»، وتهدف الجلسات إلى تسليط المزيد من الضوء على دور مجالس الشباب المحلية في كل إمارة والتعريف بأعضائها، والمهام المناطة بها لجهة إيصال صوت منتسبيها إلى صناع القرار في الدولة، من خلال التواصل المباشر مع مجلس الإمارات للشباب، الذي ترأسته معالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي، وزيرة دولة لشؤون الشباب.

شروط

وأوضحت حمدة الأنصاري، منسق المجالس الشبابية، لـ «البيان»: «أنه سيتم فتح باب الترشيحات لعضوية مجلس الإمارات للشباب والمجالس المحلية بتاريخ 16 سبتمبر الجاري، ويستمر حتى 16 أكتوبر المقبل، لافتة إلى أن الجلسات التعريفية سيتم التطرق خلالها إلى آلية التقدم لعضوية مجلس الإمارات للشباب، والمجالس المحلية المنضوية تحت مظلته، والشروط والمتطلبات الخاصة للتقدم والحصول على العضوية».

وأضافت أن هذه المبادرة تندرج ضمن جهود المجلس في إشراك الشباب في عملية صنع القرار، وتفعيل مساهمتهم في رسم الخطط والاستراتيجيات التي تطلقها حكومة الإمارات، بهدف توفير مستقبل الحياة الكريمة والسعيدة لهم، مشيرة إلى أن ذلك يتضمن كذلك توفير التعليم الجيد، والاستثمار في مهاراتهم وقدراتهم بما يؤهلهم للحصول على جميع المقومات والمؤهلات للمنافسة في سوق العمل.

وقالت: «إن جدول الجلسات بدأ أمس في إمارة أم القيوين بمركز الشباب في مركز أم القيوين الثقافي، وفي عجمان بمركز شباب عجمان، فيما ستبدأ الجلسات اليوم في أبوظبي الـ 5.30 مساء بمركز الشباب العربي، وفي دبي بتاريخ 11 سبتمبر، في الـ 4 مساء بمركز الشباب في أبراج الإمارات في دبي، وتليها جلسات إمارة رأس الخيمة بتاريخ 12 سبتمبر في الـ 4.30 بجمعية الإمارات للتنمية، فيما ستكون بإمارة الفجيرة بتاريخ 15 الجاري في تمام الساعة الـ 11 صباحاً في مسرح غرفة وتجارة وصناعة الفجيرة، وأخيراً في إمارة الشارقة في اليوم ذاته عند الـ 4 مساءً في مجلس ضاحية واسط.

دوروتابعت الأنصاري: «أن إقامة هذه الجلسات تأتي في إطار الجهود المستمرة التي يبذلونها لضمان التعريف وزيادة الوعي بدور المجالس الشبابية وأهميتها في إيصال صوت الشباب لصناع القرار في الدولة».

اعتماد

تم اعتماد تأسيس مجلس الإمارات للشباب برئاسة معالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي من قبل مجلس الوزراء في عام 2016، ليعمل كجهة استشارية لحكومة الإمارات في الموضوعات التي تخص الشباب، فيما يقوم المجلس بتسليط الضوء على التحديات التي يمر بها الشباب، ووضع أفضل الحلول والتوصيات لحلّها.

تعليقات

تعليقات