ضمن دورة تنفذها «الداخلية» وتستهدف رفع كفاءة المنتسبين

شرطة رأس الخيمة تناقش مكافحة غسيل الأموال

علي بن علوان متحدثاً خال افتتاح فعاليات الدورة | من المصدر

استضافت القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة، بحضور اللواء علي عبد الله بن علوان النعيمي قائد عام شرطة رأس الخيمة، الدورة التي تنفذها لجنة وزارة الداخلية لمكافحة جرائم غسيل الأموال، التي عقدت (بفندق هليتون دبل تري) برأس الخيمة، وهي واحدة من 4 دورات متتالية سيتم عقدها بعد ذلك في كل من أبوظبي ودبي والفجيرة. كما حضر افتتاح الدورة العميد عبد الله خميس الحديدي نائب قائد عام شرطة رأس الخيمة، والعميد الدكتور محمد سعيد الحميدي مدير عام العمليات المركزية بالقيادة العامة لشرطة رأس الخيمة، والعميد سليمان محمد الكيزي مدير إدارة مراكز الشرطة الشاملة.

وتقدم اللواء علي عبد الله بن علوان النعيمي قائد عام شرطة رأس الخيمة بالشكر للجنة غسيل الأموال على اختيارهم رأس الخيمة لانعقاد الدورة الأولى، التي تشكل سلسلة من المحاضرات، والتي ستعقد في إمارات أخرى على مستوى الدولة، كما توجه بالشكر لأعضاء الوكالة الوطنية لمكافحة غسيل الأموال البريطانية لوجودهم برأس الخيمة، مؤكداً أهمية موضوع غسيل الأموال وحيويتها والتحديات المرافقة لها وما يترتب عليها من تحديات للمجتمع، وأكد أهمية الاستفادة من هذه الدورة، داعياً الجميع للتعاون لإنجاحها.

ثناء

من ناحيته توجّه العميد الدكتور راشد بورشيد رئيس لجنة غسيل الأموال بوزارة الداخلية رئيس اللجنة المنظمة للدورات بالشكر لقائد عام شرطة رأس الخيمة لحضوره وافتتاح الدورة، كما تقدم بوافر الشكر للوكالة الوطنية البريطانية لغسيل الأموال لحضورهم ومشاركتهم القيمة في تقديم المعلومات المتخصصة خلال الدورة. ومن جهته تقدم بول بيفا مدير مكتب الوكالة الوطنية للجرائم المنظمة في دبي الشكر للواء قائد عام شرطة رأس الخيمة لحضوره وافتتاحه الدورة. كما تقدم بالشكر والتقدير للجنة غسيل الأموال بوزارة الداخلية لتنظيم مثل تلك الدورات التي تعود بالنفع على العاملين في هذا المجال، وترفع من كفاءتهم، مرحباً بالتعاون في أي مجال من المجالات الشرطية.

دورات

من جهته قال العميد راشد بو رشيد رئيس لجنة وزارة الداخلية لمكافحة غسيل الأموال بوزارة الداخلية: هذه الدورة التي التحق بها 21 منتسباً من وزارة الداخلية وعدد من أعضاء النيابة العامة في أبوظبي ورأس الخيمة، وأعضاء وحدة المعاملات المشبوهة بالمصرف المركزي بالدولة، وتقع في سلسلة دورات تصل إلى 4 دورات، كانت أولاها التي تم عقدها برأس الخيمة، وتتعلق بغسل الأموال، فيما سيتم عقد الدورات الأخرى في كل من إمارة أبوظبي ودبي والفجيرة.

وتستمر الدورة لمدة أسبوعين متتاليين، وتعقد بالتعاون مع الوكالة الوطنية للجرائم المنظمة البريطانية، وأن الغرض من تنظيم مثل تلك الدورات هو تنمية وتطوير مهارات العاملين في مجال غسيل الأموال في وزارة الداخلية والقيادات الشرطية بالدولة، وللاطلاع على آخر المستجدات في مواضيع غسيل الأموال على مستوى العالم.

تعليقات

تعليقات