ضمن تطوير آليات العمل المشترك بين الجانبين

شرطة وإسعاف دبي تعتمدان استمارة موحدة للمصابين بحوادث مرورية

خليل المنصوري مهدياً خليفة بن دراي درعاً تذكارية بحضور عدد من المسؤولين | من المصدر

اعتمدت القيادة العامة لشرطة دبي، ومؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، استمارة الحوادث المرورية للمصابين المنقولين بواسطة مركبات الإسعاف، وذلك بهدف تطوير آليات وإجراءات العمل المشتركة بين الجانبين في تنفيذ المهام، بما يحقق سعادة ورفاهية المتعاملين، حيث تمكّن فريقا العمل بعد عدة لقاءات مشتركة بين الجهتين من الخروج بآلية عمل تطويرية، على شكل استمارة موحدة في إطار قرار مجلس إدارة هيئة التأمين والمجلس التنفيذي لحكومة دبي، الذي يقضي باستيفاء رسوم من شـــركات التأمين عن المركبات المتسببة بالحوادث، التي نتج عنها إصابات أو وفيات.

شراكة

جاء ذلك خلال زيارة اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري، مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، يرافقه العميد يوسف العديدي، مدير مركز شرطة القصيص، والعميد عبد الرحمن عبيد الله، مدير مركز شرطة نايف، والعميد عبد الرحيم شفيع، مدير مركز شرطة البرشاء، والعقيد محمد عقيل، نائب مدير الإدارة العامة لشؤون البحث والتحري، والعقيد جمعة خلفان سهيل، نائب مدير مركز شرطة الرفاعة.

وكان في استقبالهم خليفة حسن الدراي، المدير التنفيذي للمؤسسة، بحضور جمال الرويعي، مدير إدارة الدعم المؤسسي، والدكتور عمر السقاف، مدير إدارة الشؤون الطبية والفنية، ومشعل جلفار، مدير إدارة عمليات الإسعاف بالإنابة، وعدد من قيادات المؤسسة.

وأشاد اللواء خبير خليل المنصوري بالشراكة المتميزة مع الدوائر الحكومية وتسخيرها لجميع إمكاناتها خدمة للوطن، بما ينعكس إيجاباً على مسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية والسياحية والخدمية، مؤكداً أنها إحدى أهم القنوات التي تنتهجها تلك الدوائر لتقريب وجهات النظر والعمل كونهم فريقاً واحداً لتحقيق المصلحة العامة وتقديم خدمات متميزة للمواطنين والمقيمين.

وقال اللواء المنصوري: إن الشراكة والتعاون في دبي أصبحا مثالاً يحتذى به، ليس على الصعيد المحلي أو الإقليمي فحسب، بل على الصعيد الدولي أيضاً، وذلك بفضل توجيهات قيادتنا الرشيدة والقائد العام لشرطة دبي، مثمناً جهود المؤسسة في إنجاز المهام الموكلة إليها وإبراز الدور الإنساني والاجتماعي لخدمات الإسعاف كونها خدمة تتطلب السرعة والدقة في العمل والتصرف السليم في الحالات الحرجة والانتقال إلى أماكن الحوادث كونها تتعلق بحياة الناس وصحتهم.

دعم

من جانبه أشاد خليفة بن دراي المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، بجهود اللواء عبد الله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي ومتابعته المباشرة وشكره على الدعم والتعاون المستمر مع المؤسسة، مشيراً إلى أن اعتماد الاستمارة الجديدة جاء بعد عدّة اجتماعات بين شرطة دبي وإسعاف دبي تم خلالها دراسة الوضع الحالي والوقوف على معوقات العمل.

كما أشاد بالتعاون العميق بين المؤسسة وشرطة دبي، الذي أثمر في التغلب على الكثير من التحديات التي تواجه خدمات الإسعاف والمتمثلة في سرعة الاستجابة للحالات الطارئة.

وفي ختام الزيارة قام خليفة بن دراي باصطحاب الوفد الضيف في جولة تعريفية على إدارات ومرافق المؤسسة، وشملت شعبة إدارة الأزمات والكوارث، وإدارة وصيانة المركبات، اطلع خلالها على وحدات الدعم الميداني وأطول مركبة إسعاف في العالم «المستشفى الميداني».

استشراف

أكد خليفة بن دراي أن مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف وبالتعاون مع الشركاء تسعى لتقديم أرقى الخدمات لأفراد المجتمع وفق أفضل الممارسات والمعايير العالمية، وذلك لتحقيق تطلعات القيادة في الريادة واستشراف المستقبل وتحقيق سرعة الاستجابة للحالات الطارئة وتقديم خدمات إسعافية ذات جودة عالية وفق المعايير الدولية وتحقيق رفاهية وسعادة المتعاملين، وتسخير كل الإمكانات والعمل بروح الفريق الواحد بالتعاون مع الشركاء.

تعليقات

تعليقات