مشروع البر لتحفيظ القرآن يفوز بـ 11 جائزة

حصد مشروع البر لتحفيظ القرآن الكريم في جمعية دار البر 11 مركزاً متقدماً في مسابقات وجوائز حفظ القرآن الكريم وترتيله، التي أقيمت في الإمارات والمنطقة، خلال الأشهر الستة الأولى من العام الجاري، في إنجاز، وصفته الجمعية بالنوعي، فيما يشكل ثمرة يانعة لجهود المشروع، ممثلاً بطلبته ومعلميه وإدارته وجميع العاملين فيه، على مدار المراحل الماضية.

وأكد عبدالله علي بن زايد الفلاسي، المدير التنفيذي لجمعية دار البر، أن إنجازات «مشروع البر» خلال النصف الأول من العام 2018 تعكس حرص المشروع القرآني والجمعية على ترجمة سياسة الدولة ورؤيتها في حقل رعاية القرآن الكريم ودعم وتحفيز حفظته، وتوجيهات القيادة الرشيدة بترسيخ القيم القرآنية بين أبناء الإمارات، وتشجيع قيم التسامح والوسطية والمحبة والاعتدال.

وبين أن المشروع الذي انطلق عام 2010 نجح في تسجيل 253 طالباً، بينهم 99 مواطناً، ويتوزع البقية على جنسيات عدة من المقيمين بالدولة، في حين وصل عدد الطلاب «الخاتمين»، الذين أنجزوا حفظ القرآن بالكامل إلى 32 طالباً، منهم 4 طلاب استكملوا الحفظ هذا العام، وبلغ إجمالي الأجزاء، التي حفظها طلاب المشروع من كتاب الله 122 جزءاً.

تعليقات

تعليقات