توحيد وإلغاء هوامش السرعات على طاولة مجلس المرور الاتحادي - البيان

توحيد وإلغاء هوامش السرعات على طاولة مجلس المرور الاتحادي

كشف اللواء المهندس المستشار محمد سيف الزفين، مساعد القائد العام لشؤون العمليات بشرطة دبي، رئيس مجلس المرور الاتحادي، عن أن المجلس يدرس حالياً فكرة توحيد السرعات على طرق الدولة كافة، إلى جانب إلغاء هوامش السرعة الخاصة بها، مؤكداً أن هذه الدراسة تحتاج إلى المزيد من الوقت للوقوف على أدق وأشمل تفاصيلها وتوابعها، والتعرف إلى مدى مساهمتها في تخفيض نسبة الحوادث المرورية.

كما كشف المسؤول نفسه عن فكرة أخرى تتعلق بمشروع تركيب أجهزة تحكم ومتابعة لسيارات فئة الشباب الحاصلين على رخص القيادة حديثاً لمدة سنتين من تاريخ حصولهم على رخصة القيادة.

جاء ذلك خلال اجتماع المجلس الذي عقد أخيراً برئاسة اللواء المهندس الزفين، في نادي ضباط الشرطة في دبي، لمناقشة عدد من المواضيع المتعلقة بمؤشر وفيات حوادث المرور على مستوى الدولة، من بينها مسألة «توحيد السرعات على الطرق، وإلغاء هوامشها»، بحضور العميد حسين أحمد الحارثي نائب رئيس المجلس، وأعضاء مجلس المرور الاتحادي، بوزارة الداخلية، مديري إدارات المرور والدوريات بالدولة، وممثلين عن الدوائر والهيئات الحكومية ذات الصلة في مجال المرور والطرق.

كما اطلع المجتمعون على مؤشر وفيات حوادث السير على الطرق في الإمارات، والتي تشير إلى انخفاض معدل الوفيات بنسبة 8% على مستوى الدولة خلال الفترة من يناير الماضي وحتى 26 أغسطس من العام الجاري، وأكثر الطرق التي تقع فيها الوفيات على مستوى الدولة. كما ناقشوا «مراجعة وتعديل بنود عدد من المواد في قانون السير والمرور الاتحادي»، وبعضَ النصوص والتعريفات الخاصة بالقانون.

جهود

وأثنى اللواء المهندس المستشار محمد سيف الزفين، مساعد القائد العام لشؤون العمليات بشرطة دبي، رئيس مجلس المرور الاتحادي، على الدور الكبير والجهود التي تبذلها إدارات المرور والدوريات بالدولة وجميع القطاعات ذات الاختصاص في المجال المروري، لتقليل وفيات الطرق وضبط أمن الطريق الذي يعتبر الهدف الرئيسي لإدارات المرور والدوريات والذي يستدعي تضافر جميع الجهود للحد من وفيات الحوادث المرورية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات