«تنفيذي الشارقة» يوجّه بتطوير معايير منظومة التأمين الصحي - البيان

«تنفيذي الشارقة» يوجّه بتطوير معايير منظومة التأمين الصحي

ترأس سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة رئيس المجلس التنفيذي بحضور سمو الشيخ عبدالله بن سالم بن سلطان القاسمي نائب حاكم الشارقة نائب رئيس المجلس التنفيذي الاجتماع الاعتيادي الأسبوعي للمجلس الذي عقد صباح أمس في مكتب صاحب السمو الحاكم، ووجه المجلس هيئة الشارقة الصحية بالتنسيق مع الجهات كافة ذات الاختصاص لتطوير معايير منظومة التأمين الصحي بشكل متكامل يتوافق مع المعايير العالمية لتقديم أفضل الخدمات للمستفيدين.

وبارك المجلس حصول دولة الإمارات العربية المتحدة ممثلة في مركز الشارقة لعلوم الفضاء والفلك في جامعة الشارقة على عضوية الاتحاد الفلكي الدولي من الفئة الثانية، مؤكداً أن هذا الإنجاز العالمي الجديد يعد فخراً للدولة وتعزيزاً لجهود إمارة الشارقة المتواصلة في علوم الفضاء والفلك ودعماً لنهضتها العلمية والأكاديمية.

وهنأ المجلس الإمارات والعالم الإسلامي والعربي على المنجزات التي تحققت في مجال الفضاء واختيار هزاع علي عبدان خلفان المنصوري وسلطان سيف مفتاح حمد النيادي كأول رائدي فضاء إماراتيين ضمن برنامج الإمارات لرواد الفضاء.

وثمن المجلس الجهود الكبيرة التي تقوم بها الدولة ضمن برنامجها الهادف إلى تأهيل وإرسال رواد فضاء إماراتيين لتنفيذ مهام علمية مما يعكس النهضة الحضارية والعلمية واستشراف المستقبل وتأهيل الشباب وفق الخطط الاستراتيجية التي تنتهجها الدولة لتعزيز التنمية.

واطلع المجلس على دراسة إكتوارية لمنظومة التأمين الصحي لموظفي حكومة الشارقة واستعرض عبدالله علي المحيان رئيس هيئة الشارقة الصحية ما احتوته الدراسة، مشيراً إلى أنها تأتي ضمن مبادرة الهيئة وجهودها في الارتقاء بمستوى التأمين الصحي من منطلق دورها في المهام الرقابية والإدارية ووضع معايير لجودة أداء التأمين الصحي وتحديثها بما يتماشى مع أحدث المعايير.

جودة

وناقش المجلس مشروع قرار بشأن بيع الوحدات العقارية في إمارة الشارقة وأوضح عبد العزيز أحمد شامس الشامسي مدير عام دائرة التسجيل العقاري أن مشروع القانون يأتي في إطار ضبط وجودة عمليات التطوير العقاري في الإمارة بما يحقق مصلحة الأطراف جميعها من ملاك ومنتفعين ومؤسسات عاملة ويحفظ حقوقها، ويسهم في تنظيم عمليات بيع الوحدات وتمليكها وتشجيع تطوير القطاع العقاري في الإمارة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات