"الأصفري" يحسن درجات الحرارة اعتباراً من الغد

أكد إبراهيم الجروان عضو الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك، الباحث في علوم الفلك والأرصاد الجوية، أنه بحلول موسم الأصفري غداً 6 سبتمبر الجاري وهو أول فصل الخريف، تنخفض درجات الحرارة على جميع مناطق الدولة ويشعر السكان بتحسن ملموس في الجو.

وتفصيلاً، أوضح أن موسم الأصفري يعد الحد الفاصل بين أجواء الصيف شديدة الحرارة وأجواء الخريف المعتدلة، حيث يشهد درجات حرارة عظمى لا تزيد عن 40 في أوله، وصغرى لا تزيد عن 25 درجة على المناطق الساحلية، وبحلول نهايته منتصف أكتوبر المقبل لا تزيد درجات الحرارة العظمى عن 35 درجة مئوية، والصغرى عن 20 درجة مئوية.

وبين الجروان أنه مع بداية موسم الصفري تبدأ ملاحظة التغيرات الفعلية في الجو خاصة خلال الليل ووقت الفجر، وتظهر ملامح فصل الخريف في الخليج العربي بالتغير الملموس للجو من الحرارة العالية ولهيب الصيف إلى اعتدال الجو مساءً، مع فرصة لتشكل ضباب خلال الفجر والصباح الباكر بصورة متكررة. ويكون البحر هادئ حيث يعد أفضل المواسم للصيد البحري.

وأفاد بأن بعد انتهاء موسم الأصفري يأتي موسم "الوسم" والذي يعد أفضل أوقات المطر في الجزيرة العربية، ويشهد انخفاض آخر في درجات الحرارة مصحوبة بتكون الضباب، مشيرا إلى أن السحب المتدفقة من الشمال والشمال الغربي هي السحب السابقة على دخول "الوسم" وهو أفضل اوقات المطر النافع، تسمى "وسوم الصفري" و كذلك "قلايد الوسم"  مأخوذة من القلادة وهي زينة النساء وهذا حال السماء فهي تتزين بالسحب المتفرقة، ‏‏و قد تصاحبها بعض الأمطار مع نهاية الأصفري في النصف الأول من أكتوبر، موضحاً أن السحب تعد دلالة واضحة على أن موسم "الوسم" على الأعتاب.

وأوضح أنه مع نهاية الأصفري تنشط الرياح القوية و تهب "رياح الأكيذب" و هي رياح شمالية قوية يسبقها هدوء ولا تلبث طويلاً، كما تتحرك الأمراض الموسمية المرتبطة بتغير الجو، و يحين وقت تكريب النخل و نقل الفسائل و الأشتال.

تعليقات

تعليقات