«القلب الكبير» تطلق مبادرتين لدعم اللاجئين العراقيين والسوريين - البيان

«القلب الكبير» تطلق مبادرتين لدعم اللاجئين العراقيين والسوريين

رصدت «مؤسسة القلب الكبير» المؤسسة الإنسانية العالمية المعنية بمساعدة اللاجئين والمحتاجين حول العالم والتي تتخذ من الشارقة مقراً لها، 240 ألفاً و750 دولاراً لصالح إنشاء مركز مجتمعي في حلب يهدف إلى تعزيز جهود مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، لتوفير أنشطة الحماية المجتمعية.

كما خصصت المؤسسة 40 ألفاً و557 دولاراً لتنفيذ مبادرة تهدف إلى تقديم المساعدة النقدية لمدة شهر لـ143 عائلة عراقية لاجئة تعيش في المناطق الحضرية في الأردن وخاصة الأسر التي تعيلها النساء.

حماية

جاء ذلك بعد مبادرتين خيريتين استهدفتا دعم اللاجئين السوريين والعراقيين أطلقتا بالشراكة مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين وتوجهتا لذوي الأيادي البيضاء والمتبرعين من أبناء المجتمع المحلي الإماراتي.

ويهدف «مشروع المركز المجتمعي» إلى تلبية الاحتياجات المتزايدة للسوريين النازحين داخلياً والمجتمعات المتأثرة بالصراع مع التركيز بشكل خاص على تقديم الوثائق القانونية والمدنية التي تمكنهم من الحصول على المساكن والأراضي، وتضمن لهم حماية أطفالهم إلى جانب تعزيز سبل الوقاية المجتمعية وآليات الاستجابة لقضايا العنف المبني على النوع الاجتماعي.

دعم

ويعد المركز أحد المشاريع التي تجسد استراتيجية المؤسسة لعام 2018-2019 الرامية إلى وضع برنامج طويل المدى لإعادة تأهيل العائلات السورية النازحة داخلياً ودعم جهود إعادة بناء حلب.

وقالت مريم الحمادي مديرة مؤسسة القلب الكبير: إن هناك حاجة ملحة لإعادة بناء شبكات الدعم الاجتماعي لضمان عيش كريم لأسر اللاجئين والنازحين داخلياً على المدى الطويل وسيكون لأموال الزكاة التي تم تقديمها تأثير بعيد المدى على صعيد تعزيز جهودنا وجهود المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين نحو دمج هؤلاء المستضعفين في المجتمع من خلال دعمهم بالمساعدات المالية والبنية التحتية اللازمة، التي تساعدهم على تجاوز الظروف المعيشية التي يواجهونها

طباعة Email
تعليقات

تعليقات