شرطة أبوظبي تنقذ شخصاً تعطل مثبت السرعة في مركبته

أنقذت شرطة أبوظبي حياة شخص إثر تعطل مثبت السرعة في مركبته عند سرعة 130 كيلومتراً في الساعة، على طريق العين باتجاه مدينة أبوظبي، و فقدانه السيطرة عليها، على نحو شكل خطراً بالغاً على حياته، والآخرين، وقدمت له النصائح والإرشادات عبر الهاتف وتهدئته والتقليل من مخاوفه أثناء تنفيذ مهمة الإنقاذ التي انتهت بنجاح.

ووصف السائق- (من المقيمين في مدينة العين) - اللحظات التي مر بها بالخوف والرعب لفترة زمنية زادت عن 50 دقيقة يوم الجمعة الماضي عندما واجه الموت، إثر تعطل مثبت سرعة سيارته الحديثة ذات الدفع الرباعي على سرعة 130 كيلومتراً في الساعة.

وأوضح أنه لأول مرة يتعرض فيها لمثل هذه الحادثة، وحاول وضع ناقل السرعة على وضعية ( N )، واستخدام المكابح لكن دون جدوى، فأتصل على هاتف الطوارئ (999)بمركز القيادة والتحكم في إدارة العمليات بقطاع العمليات المركزية بشرطة أبوظبي. ورافقته الدوريات، قبل اتخاذ القرار بإيقاف المركبة عن طريق صدمها من الامام بإحدى دوريات الشرطة لتخفيف سرعتها وإيقافها، وتدخلت 15 دورية وسيارتي إسعاف لتعزيز السلامة، وشب حريق بسيط أسفل السيارة لحظة توقفها وعمل رجال المرور بسرعة على إخراجه من المركبة وإطفاء الحريق، وأجريت له الإسعافات الأولية من قبل طواقم الإسعاف.

وأوضح العميد سالم بن براك الظاهري مدير إدارة مرور المناطق الخارجية في مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي، أن شرطة أبوظبي وفور تلقي البلاغ طبقت خطة الطوارئ للتعامل في مثل هذه الحالات بالتنسيق مع إدارة العمليات ودوريات المرور وسيارات الإسعاف والإنقاذ، وأفسحت الدوريات الطريق أمام المركبة لمنعها من الاصطدام بالمركبات الأخرى على الطريق والمحافظة على سلامة سائق المركبة وباقي مستخدمي الطريق ولم ينتج أي إصابات أو أضرار كبيرة، مؤكدا أن جهود دوريات الشرطة نجحت في ضمان سلامة السائق وعدم تعرضه للأذى نتيجة تطبيقه الإرشادات والتعليمات وتنفيذها بدقة متناهية ما أسهم في حل المشكلة وإنقاذه.

وعبر السائق في اتصال هاتفي مع برنامج استديو 1 بإذاعة أبوظبي عن تقديره لشرطة أبوظبي على سرعة الاستجابة بوصول الدوريات التي أخلت الطريق أمامه بإتجاه أبوظبي، على طول الطريق من العين إلى جسر المفرق.

تعليقات

تعليقات