«أبوظبي للرقابة الغذائية» يطلق حملة لتحصين الثروة الحيوانية - البيان

«أبوظبي للرقابة الغذائية» يطلق حملة لتحصين الثروة الحيوانية

أطلق جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، أمس، حملة التحصين الـ 10 ضد الأمراض التي تصيب الثروة الحيوانية للعام 2018-2019، وذلك في إطار الحملات الوقائية التي يقدمها الجهاز لمربي الثروة الحيوانية على مستوى إمارة أبوظبي؛ لوقاية الثروة الحيوانية من الإصابة بالأمراض والحد من الإصابات الوبائية ورفع مناعة الحيوان، وتقليل الحاجة إلى استخدام العلاجات والأدوية البيطرية، واستئصال الأمراض على المدى البعيد، والمحافظة على الثروة الحيوانية، وصولاً لتحقيق التنمية المستدامة في قطاع الثروة الحيوانية، وزيادة العائد الاقتصادي على مربي الثروة الحيوانية.

وقال المهندس ثامر القاسمي المتحدث الرسمي باسم الجهاز، إن هذه الحملة تسبق مواسم ظهور وتفشي الأمراض الأكثر شيوعاً والأشد خطراً على صحة الحيوان، مشيراً إلى أن الهدف هو وقاية الثروة الحيوانية من الإصابة بالأمراض عبر التقليل من الإصابات المرضية الوبائية ورفع مناعة الحيوان، وتقليل الحاجة إلى استخدام العلاجات والأدوية البيطرية، واستئصال الأمراض على المدى البعيد، والمحافظة على الثروة الحيوانية، وزيادة العائد الاقتصادي على مربي الثروة الحيوانية.

وأكد القاسمي، أهمية تحصين الماشية حسب برنامج التحصين باللقاحات المعتمدة من قبل جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، حيث يسهم هذا في وقايتها والتقليل من إصابتها بالأمراض الوبائية، لافتاً إلى أهمية تقيد مربي الثروة الحيوانية بالنصائح والبرامج التوعوية التي يطلقها الجهاز وعدم إدخال حيوانات جديدة إلى القطيع إلا بعد حجرها والتأكد من سلامتها من الأمراض؛ لتجنب تفشي الأمراض في القطيع، داعياً مربي الثروة الحيوانية للتواصل مع أقرب عيادة بيطرية لتحديد موعد للاستفادة من حملة التحصين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات