«البنية التحتية» على استعداد لتلقي كافة الملاحظات التطويرية

افتتاح مشروع جسر البديع جزئياً لتسهيل حركة المرور

جانب من المشروع | من المصدر

افتتحت وزارة تطوير البنية التحتية، مشروع جسر البديع بشكل جزئي أمام حركة المرور، بهدف التسهيل على مستخدمي الطريق والتخفيف من الازدحام المروري الذي قد يتزامن مع انطلاق العام الدراسي 2018 ـ 2019، باعتباره شريانا حيويا ومحورا رئيسيا يربط عدة مناطق حيوية، ولدوره في تخفيف الازدحام المروري على طريق الإمارات بين إمـارتي الشارقة ودبي.

وأكد معالي الدكتور المهندس عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي وزير تطوير البنية التحتية، أن الافتتاح الجزئي سيتبعه افتتاح رسمي للمشروع خلال الفترة القليلة المقبلة، وأن الوزارة على استعداد تام لتلقي كافة الملاحظات التطويرية والاستفسارات المتعلقة بالمشروع من خلال قنواتها المعتمدة، بما يخدم مصلحة العمل ويدعم منظومة الطرق الاتحادية، ويعزز السلامة المرورية بما يتماشى مع رؤية الإمارات 2021.

ولفت معاليه إلى أن أهمية المشروع تكمن بكونه يمثل محوراً حيوياً يربط دبي بالمناطق الشمالية، ويدعم منظومة الطرق بدولة الإمارات العربية المتحدة، لافتاً إلى أن تنفيذ المشروع يأتي في إطار الخطة الشاملة لتطوير شبكة الطرق والجسور، لاستيعاب الزيادة المتنامية في الحركة المرورية وتحسين حركة النقل وتسهيل حركة المرور في مختلف مناطق الدولة، وتلبية لاحتياجات السكان.

وأوضح النعيمي أن مشروع تطوير جسر البديع سيرفع السعة الاستيعابية للطريق بنسبة الضعف عما كانت عليه سابقاً لتصل إلى 17 ألفاً و700 مركبة في الساعة، فيما سترتفع السعة الاستيعابية للطريق الانزلاقي بثلاثة أضعاف لتصل إلى 2500 مركبة في الساعة.

وبين النعيمي أن المشروع يشمل إنشاء طريق مجمع وموزع بثلاث حارات لمسافة كيلومترين داخل دبي ضمن مشروع تقاطع البديع وسيسهم في زيادة الطاقة الاستيعابية بنحو 6000 مركبة في الساعة، ما ينهي مشكلة الاحتكاك بالشاحنات، وكذلك إنشاء جسر نحو الشارقة بثلاث حارات وسعة 6000 مركبة لحل مشكلة الطريق الانزلاقي.

وأشار إلى أن المشروع عبارة عن جسر يجمع بين شارع الإمارات وشارع الشارقة - مليحة السريعين، ويعتبر منفذاً مرورياً مهماً كونه أحد المعابر الخمسة الواصلة بين إمارتي الشارقة ودبي، حيث يكتسب أهميته كونه ذا سعة مرورية عالية نظراً لعدد الحارات المرورية الكبيرة على الشوارع المكونة له «6 حارات على شارع الإمارات وثلاث على شارع الشارقة مليحة».

 

تطوير

أوضح عبدالله بلحيف النعيمي أن الطريق الحيوي سيساهم في تحسين مستوى التدفق المروري لترتفع القدرة الاستيعابية للطريق، مشيراً إلى أن الوزارة تسعى من خلال تنفيذ المشاريع إلى تحقيق مكانة مرموقة للدولة دولياً في مجال الطرق والمحافظة على المكتسبات التي حققتها الدولة عالمياً ومنها حصولها على المركز الأول بجودة الطرق لأربع سنوات متتالية.

تعليقات

تعليقات