5 ملايين درهم تبرّعاً لجهود المساعدات

قدم الدكتور بافاجوثو راجورام شيتي، مؤسس مجموعة «فينابلر»، ورئيس مجلس إدارة «يوني موني»، و«الإمارات العربيّة المتحدة للصرافة» و«إن إم سي للرعاية الصحية» 5 ملايين درهم (95 مليون روبية) إلى مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، والتي تسهّل توفير دعم الإغاثة من الإمارات إلى كيرالا.

والتقى شيتي مع بيناراي فيجايان، رئيس وزراء كيرالا في مقاطعة ثيروفانانثابورام وسلّمه شيكاً بقيمة 40 مليون روبية لدعم جهود الإغاثة الجارية وإعادة تأهيل الولاية.

وأطلقت «يوني موني»، و«الإمارات العربيّة المتحدة للصرافة» و«إن إم سي» للرعاية الصحية مبادرات متعددة لتقديم مساعدة فاعلة لجهود الإغاثة وإعادة التأهيل الجارية في ولاية كيرالا.

ومن جانبه، قال بروموث مانغات، المدير التنفيذي لشركة «فينابلر» والرئيس التنفيذي لمجموعة الإمارات العربية المتحدة للصرافة: تتجلى مسؤولياتنا في بذل كل ما في وسعنا لمساعدة سكان كيرالا المتأثرين بالأضرار الناجمة عن هذه الكارثة الطبيعية غير المسبوقة.

وأضاف: تعمل فرقنا على أكمل وجه في شبكتنا العالمية لتقديم كامل الدعم اللازم لملايين المتضررين. كلنا ثقة بدور تدفق الدعم الإنساني من جميع الجهات في تعزيز نهوض كيرالا قريباً من هذه الكارثة. لقد أطلقنا حملات توعية عالمية لجمع الأموال الخيرية ومواد الإغاثة، حيث تلعب فروعنا دور نقاط التجميع.

وفي إعلان سابق، ألغت «الإمارات العربيّة المتحدة للصرافة» و«يوني موني» رسوم الخدمة على التحويلات المالية إلى صندوق إغاثة ضحايا الكوارث في كيرالا، الذي أنشأه رئيس وزراء الولاية في محاولة لحشد جهود الصناديق، وتمكين عملائها من المساهمة في الجهود الإغاثية وإعادة التأهيل. وعلاوة على ذلك، أدارت «يوني موني» الهند عمليات تقديم التبرعات لصالح صندوق إغاثة ضحايا الكوارث في كيرالا، الذي أنشأه رئيس وزراء الولاية عبر محفظتها المتنقلة التي تتيح لعملائها المساهمة في دعم جهود الإغاثة.

تعليقات

تعليقات