10.5 آلاف أضحية استقبلتها مسالخ أبوظبي أول وثاني أيام «الأضحى»

تجاوزت حصيلة الأضاحي التي استقبلتها مسالخ أبوظبي خلال اليومين الأول وحتى عصر اليوم الثاني لعيد الأضحى المبارك 10 آلاف و500 أضحية، فيما أعدمت 7 رؤوس بشكل كلي بعد التأكد من عدم صلاحيتها للاستهلاك الآدمي بسبب الإجهاد والحمى.

وتفصيلاً، بلغ إجمالي الأضاحي التي جهزتها البلدية في اليوم الأول من عيد الأضحى أكثر من 7 آلاف أضحية، وبلغ إجمالي الأضاحي حتى عصر اليوم الثاني 3369 أضحية توزع تنفيذها على 1073 رأساً في مسلخ أبوظبي «الجمهور» و1402 في مسلخ بني ياس و730 في مسلخ الشهامة و164 في مسلخ الوثبة.

كما تواصل توافد المضحين على مختلف مسالخ الإمارة لنحر أضاحيهم منذ صباح ثاني أيام عيد الأضحى المبارك، فيما أكدت بلدية أبوظبي أنها قامت بتحضير 460 قصاباً، موزعين على المسالخ الأربعة، 200 قصاب في مسلخ بني ياس، و60 قصاباً في مسلخ الشهامة، و150 قصاباً في مسلخ أبوظبي، و50 قصاباً في مسلخ الوثبة.

جاهزية

وذكرت البلدية، أن قسم المسالخ قبل العيد قام بتعليق إجازات كافة العاملين في المسالخ، خاصة الأطباء البيطريين والمراقبين خلال فترة عيد الأضحى، حيث تم تخصيص أطباء بيطريين للكشف على الحيوانات الحية في سوق المواشي للتأكد من سلامة الأضاحي.

وأكدت البلدية، أن المسالخ الخمسة بدأت بالعمل من الساعة 6 صباحاً إلى الساعة 7:30 مساءً، بهدف إسعاد الجمهور خلال العيد، حيث حرصت البلدية على عدم زيادة رسوم الذبح المقررة وكذلك رسوم تقطيع الذبائح، وهي 15 درهماً للضأن والماعز و40 درهماً للعجول والقعدان و60 درهماً للأبقار والجمال، وتشمل هذه الأسعار تقطيع ذبيحة الضأن والماعز إلى أربعة قطع، أما الجمال والأبقار فتقطع إلى 6- 8 قطع.

تخصص

دعت البلدية الجماهير إلى عدم اللجوء للذبح في الطرقات أو الساحات والحدائق أو على أسطح المنازل، والتوجه إلى المسالخ المختلفة من أجل الكشف عن الأضاحي من قبل أطباء بيطريين متخصصين قبل ذبحها، مؤكداً أن المسالخ تعمل على خدمة الجماهير على مدار 13 ساعة يومياً.

تعليقات

تعليقات