طائرة إغاثة إماراتية تحمل 30 طناً مساعدات لمتضرري الفيضانات تصل إلى الخرطوم

تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة «حفظه الله»، ومتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية.. وصلت إلى مطار الخرطوم الدولي طائرة إغاثة إماراتية تحمل على متنها 30 طناً من المساعدات الإغاثية لمتضرري السيول والفيضانات في السودان ووفداً تابعاً للمؤسسة للإشراف على تنفيذ برنامج إغاثة للمتأثرين يستهدف آلاف الأسر المتضررة من السيول التي اجتاحت العاصمة الخرطوم وأجزاء متفرقة من البلاد.

وقال عبدالرحيم محمد جاني، رئيس وفد المؤسسة، إن المؤسسة وبناءً على توجيهات القيادة الرشيدة قامت منذ اليوم الأول للفيضانات في السودان الشقيق بالتواصل مع سفارة الدولة لدى الخرطوم للوقوف على مدى الأضرار التي لحقت بالمواطنين ومنازلهم.

وأضاف أن وفد المؤسسة الإغاثي سيقوم بزيارات ميدانية للمناطق المتضررة.. موضحاً أنه سيتم توزيع 30 طناً من المواد الإغاثية الأساسية والمستلزمات الإيوائية، منها 3 آلاف بطانية و700 خيمة، إضافة إلى مواد نظافة وتعقيم ومبيدات حشرية لمساعدة المتضررين من السيول على مواجهة الأوضاع التي يعيشونها.

من جانبه أشاد السفير حسن حامد، مدير إدارة السلام والشؤون الإنسانية بوزارة الخارجية السودانية، بدولة الإمارات قيادة وحكومة وشعباً، وقال إن هذه المبادرة تؤكد عمق العلاقات بين البلدين الشقيقين.

وقال إن الإمارات سباقة دائماً في مجالات العمل الخيري.. وأشاد بمؤسسة خليفة بن زايد للأعمال الإنسانية ومساهماتها الخيرية حول العالم.. وبيّن أن هذه المساعدات سيتم توزيعها في المناطق المتضررة بعدد من الولايات بمشاركة الوفد الإماراتي.. موضحاً أنه تم بالفعل توزيع جزء من تلك المساعدات في منطقة شرق النيل والحاج يوسف وسيتواصل التوزيع خلال الأيام المقبلة.

وكانت العاصمة السودانية الخرطوم ومناطق عدة في السودان قد شهدت مؤخراً أمطاراً غير مسبوقة، نجم عنها سيول وفيضانات تسببت بمقتل العشرات وأدت إلى انقطاع الكهرباء وتشريد الآلاف من الناس وتدمير المنازل والممتلكات وإلحاق أضرار بالغة بالمرافق العامة والبنية التحتية.

تعليقات

تعليقات