بعثة الحج الرسمية لحكومة دبي تؤدي مناسك العمرة

أنهت بعثة الحج الرسمية لحكومة دبي زيارتها إلى المدينة المنورة، والتعرّف إلى معالمها التاريخية؛ ووصلت البعثة إلى مكة المكرمة عصر أمس الأول.

وأدّت البعثة مناسك العمرة فور وصولها، ثم انتقلت إلى البعثة في منطقة العزيزة بمكة، وقد نظّمت إدارة البعثة محاضرة لجميع أعضائها تعرّفهم من خلالها على ضوابط العمرة، وكيفية أدائها قبل مغادرتهم المدينة النبوية، وتمهيداً وإعداداً لهم لأداء العمرة على الصفة الواردة عن النبي الكريم صلى الله عليه وسلم. وقد استثمر المعتمرون طوافهم بالبيت بالتوبة والاستغفار والدعاء لأنفسهم وأهليهم وأحبابهم وعموم المسلمين، كما ابتهلوا بالدعاء أن يحفظ الله الإمارات وقيادتها وشعبها، وأن تنعم الأمتين العربية والإسلامية بالأمن والسلام والسعادة.

وتجوّلت البعثة أمس للتعرف والاطلاع على معالم مكة التاريخية والأثرية في إطار البرنامج المتكامل لبعثة الحج الرسمية لحكومة دبي لعام 1439 هـ وخدمة لضيوفها الحجيج من مختلف مؤسسات ودوائر حكومة دبي.

برنامج توعوي

وأكّد مروان الشحّي رئيس بعثة الحج الرسمية لحكومة دبي: إن إدارة البعثة سائرة في تنفيذ برنامجها التوعوي الخاص بالمبتعثين، لأداء المناسك على وجهها، إضافة إلى الأنشطة الترفيهية الميدانية التي تعرّفهم بالأماكن التاريخية ذات الأثر في نفوس المسلمين وتاريخهم سواء في المدينة النبوية أو مكة المكرّمة، باعتبار هذه المنطقة تمثل مهد الرسالة ونواة الحضارة الإسلامية، كما أن بعثة حكومة دبي نالت نصيبها من الحفاوة الاستقبال والتسهيل للإجراءات والترحيب من قبل الجهات الرسمية في المملكة العربية السعودية.

وأشار هلال الفيلي إعلامي البعثة إلى أن جميع أعضاء البعثة يتمتعون بالصحة والعافية، وأن البعثة تستعد لأعمال الحج ومناسكه والوقوف بعرفة.

اجتماعات تحضيرية

وكانت البعثة الرسمية قد عقدت بمقرها في مكة المكرمة اجتماعات تحضيرية لاستقبال حجاج الإمارات قبيل وصولهم، حيث باشرت لجان بعثة الحج الرسمية للدولة مهامها فور وصولها إلى الأراضي المقدسة، وبحثت مستويات التنسيق والتعاون المشترك فيما بينها، إضافة إلى عرض الخطط اللازمة التي تضمن تيسير السبل على حجاج بيت الله من دولة الإمارات ومختلف المبادرات التي ستقدم من اللجان بناءً على التوصيات والمقترحات التي قدمت عبر الاستفادة من مخرجات السنوات الماضية.

تعليقات

تعليقات