مريم المهيري تناقش في أستراليا أمن الغذاء

مريم المهيري مطلعة على تطبيقات التكنولوجيا الحديثة في أمن الغذاء | من المصدر

اختتمت معالي مريم بنت محمد المهيري، وزيرة دولة للأمن الغذائي المستقبلي، زيارة رسمية إلى كوينزلاند ونيو ساوث ويلز أستراليا، التقت مسؤولين من القطاعين الحكومي والخاص، وزارت مجموعة واسعة من الجامعات ومراكز البحث العلمي وشركات القطاع الخاص التي تعتمد حلولاً ابتكارية في إنتاج الغذاء، لمناقشة حزمة من القضايا المهمة المتعلقة بالأمن الغذائي المستقبلي.

والتقت معاليها، برفقة الدكتور عبيد الحيري سالم الكتبي، سفير الدولة لدى أستراليا، وممثلين عن مركز الأمن الغذائي في أبوظبي، ديفيد ليتربرود ، وزير الزراعة والموارد المائية، ونيال بلير، وزير الصناعات الأولية في حكومة نيو ساوث ويلز، ووزير المياه الإقليمية، ووزير التجارة والصناعة، وقامت بزيارة كل من مجلس نواب كوينزلاند، ودائرة الزراعة والثروة السمكية في كوينزلاند، وهيئة التجارة والاستثمار الأسترالية، بهدف التعرف إلى أفضل الممارسات المتبعة في المشهد الغذائي في أستراليا.

أجندة بحوث

وخلال زيارتها جامعة التكنولوجيا في سيدني، ناقشت معاليها أجندة البحوث الإماراتية، وأبحاثها المتطورة المتعلقة بالأغذية والتطبيقات التقنية البديلة، التي تشمل الآليات الحديثة المستخدمة لإدخال الطحالب إلى صدارة التطبيقات الغذائية وتعزيز استخداماته المتعددة، التي تشمل غذاءً للإنسان وعلفاً للحيوان وطعاماً للأسماك، إضافة إلى تطوير مساهمته في صناعة مستحضرات التجميل والوقود الحيوي، حيث تزيد قيمة البروتين في الطحالب بمقدار ثلاثة أضعاف عن نسبتها في اللحم البقري، ودون الحاجة لأراضٍ زراعية أو مياه عذبة.

وتعليقاً على الزيارة، قالت معالي مريم بنت محمد سعيد حارب المهيري: «شكلت أستراليا المحطة العالمية الثانية ضمن جولة فريق الأمن الغذائي المستقبلي الدولية، التي نهدف من خلالها إلى الاطلاع على أفضل الممارسات وبحث أفضل التقنيات المتبعة في دول منطقة آسيا والمحيط الهادئ لوضع استراتيجيات مبتكرة لتعزيز الأمن الغذائي واستثمار فرصه وتجاوز تحدياته.

ويسعدني أن نتقدم بجزيل الشكر لجميع المسؤولين الحكوميين والمعنيين وممثلي القطاع الخاص، على هذه النقاشات المثرية والخبرات الواسعة التي تبادلناها فيما يتعلق باستدامة إنتاج الغذاء، حيث أتاحت لنا هذه الزيارة اكتساب بعض الرؤى السبّاقة التي ستساعدنا في وضع اللمسات النهائية على استراتيجية دولة الإمارات للأمن الغذائي المزمع إطلاقها في شهر سبتمبر المقبل، التي من شأنها إرساء السياسات طويلة الأمد لضمان الأمن الغذائي المستقبلي لدولة الإمارات».

واطلع الوفد الزائر في جامعة كوينزلاند للتكنولوجيا على مجموعة من البحوث التطبيقية لاستخدام الروبوتات في حصاد المنتجات الزراعية، وطرق وآليات الحد من فقدان الأغذية في سلسلة القيمة الغذائية، حيث توصلت الأبحاث عن طريق التكنولوجيا والأتمتة لتطوير نماذج أولية زراعية مصممة لتحديد المنتجات الغذائية وحصدها آلياً، وضمان عدم إبقاء أي محاصيل متضررة أو تالفة خلال هذه العملية.

كما تركزت النقاشات مع فريق البحث المسؤول حول الجدوى التجارية والتطبيقات المحتملة لهذه التكنولوجيا في دولة الإمارات العربية المتحدة للحد من فقدان الغذاء وتعزيز الأمن الغذائي في المستقبل.

زيارة

زار الوفد الإماراتي عدداً من الشركات الأسترالية الرائدة عالمياً، التي تتبنى مجموعة من التقنيات المبتكرة في إنتاج الغذاء، التي تعمل على تطوير مجموعة من المبادرات التي من شأنها تعزيز آليات العرض والطلب للأمن الغذائي من خلال تحسين أنظمة إنتاج الأغذية. واطلع الوفد الزائر على آخر التطبيقات الحديثة التي من شأنها إحداث تأثير في خصائص الغذاء المستهلك لجعله ألذ طعماً وأكثر تغذية.

تعليقات

تعليقات