بلدية أبوظبي تستهدف صفر مراجعين

منظومة إليكترونية موحدة عززت إنجاز المعاملات في أبوظبي | أرشيفية

كشفت بلدية مدينة أبوظبي عن إنجازها 82% من رخص البناء في أقل من 5 أيام عمل شملت رخص بناء سكني، وبناء تجاري، وبناء صناعي، ومرافق أخرى، مشيرة إلى أنها تهدف من المنظومة الإلكترونية الموحدة الوصول إلى النقطة صفر في أعداد المراجعين، بخصوص مراجعة وتدقيق رخص البناء.

وأوضحت البلدية أنها قامت في التاسع من أغسطس الجاري بإنجاز 118 رخصة منها 97 رخصة في أقل من 5 أيام عمل و10 رخص خلال 5 أيام عمل و7 رخص خلال 6 أيام عمل و4 رخص خلال 7 أيام عمل، وشملت الرخص 64 رخصة بناء سكني، و26 رخصة بناء تجاري، و15 رخصة بناء صناعي، و13 رخصة بناء مرافق أخرى.

صفر مراجعين

وأكدت البلدية أنها تسير بخطوات ثابتة نحو التحوّل الرقمي وفقاً لخطة منهجية مدروسة ستفضي في المحصلة إلى أتمتة كلية لجميع الخدمات، خصوصاً الأكثر طلباً من قبل المتعاملين. وأشارت إلى أن استخدام «التواصل المرئي» أسفر عن نتائج إيجابية تمثلت في خفض أعداد المراجعين لإدارة تراخيص البناء بشكل شخصي، حيث كان يصل العدد سابقاً إلى أكثر من 200 مراجع يومياً، في حين وصل العدد إلى أقل من 15 مراجعاً بعد استخدامه، كما بلغ عدد حالات التواصل عبر النظام الجديد منذ إطلاقه أكثر من 1000 عملية ناجحة.

وأكدت البلدية سعيها، ضمن إطار التوجه العام لحكومة أبوظبي، في الحرص على تحقيق رضا المتعاملين عن أداء المؤسسات المختلفة، وضمن استراتيجية بلدية مدينة أبوظبي وإدارة تراخيص البناء الساعية إلى تحقيق تلك الرؤية في جميع الخدمات التي تقدمها إلى المتعاملين.

منظومة إلكترونية

وأضافت أن التحسينات التي أجرتها أخيراً في المنظومة الإلكترونية الموحدة لتراخيص البناء أسهمت في تقليل الفترات الزمنية لاستخراج تلك التراخيص، موضحة أنها تعد من النوافذ الأساسية للتعامل مع الأطراف المعنية بمنظومة البناء في إمارة أبوظبي، وتهدف الاستراتيجية التي تم إعدادها إلى دعم وتعزيز المكانة المرموقة، التي تتربع عليها مدينة أبوظبي؛ كونها من المدن التي ينشط فيها قطاع البناء والتشييد، ويضطلع بدور مهم، بوصفه مكوناً أساسياً من مكونات منظومة التنمية الاقتصادية، كما تضع الاستراتيجية نصب عينيها تحقيق الاستجابة المثلى لمتطلبات المرحلة المقبلة من مسيرة التنمية العقارية، بما يستوجب تطوير الأطر التشريعية والتشغيلية للقطاع، الهادفة إلى إسعاد المتعاملين، وتوفير وقتهم وجهدهم، وصولاً إلى الغرض الأسمى والمتمثل في خلق مناخ محفز يعمل على مواصلة تعزيز البيئة الاستثمارية.

وأشارت بلدية مدينة أبوظبي إلى عمليات تحسين وضبط العديد من الخدمات الأخرى، وهي جاهزة للاستخدام على النظام الجديد، ومنها: تراخيص الهدم، تراخيص الصيانة، تصاريح الأعمال، شهادة استخدام منشأة قائمة.

وبينت توجهها نحو الارتقاء في خدماتها من خلال التميز، والمرونة، والمبادرة، والقدرة الاستباقية الناجحة على استشراف الغد، وتطوير إجراءات تراخيص البناء وتقليص مدة إنجازها، بحيث تنجز المعاملات في وقت قياسي يفوق المتوقع، وتنجز المشاريع والخدمات بكفاءة وفعالية.

31.550 تفتيشاً

وكانت بلدية مدينة أبوظبي أعلنت عن تنفيذ 31 ألفاً و550 تفتيشاً هندسياً لتراخيص البناء خلال النصف الأول من العام الجاري. فيما بلغ عدد رخص البناء الصادرة عن البلدية خلال الفترة ذاتها 4179 رخصة.

كما أطلقت في فبراير 2018 المرحلة التجريبية من نظام «التواصل المرئي»، بهدف رفع مستوى التواصل مع الشركاء الاستراتيجيين، تمهيداً للوصول إلى استغناء المتعاملين عن الحضور إلى مقر البلدية ومراكزها، مشيرة إلى أن استخدام خدمة التواصل المرئي، عبر الهواتف الذكية والحواسب اللوحية على التطبيق «Cisco WebEx Meetings» أدى إلى تقليل الوقت والجهد على المتعاملين والموظفين، إضافة إلى خفض أعداد المراجعين في إدارة تراخيص البناء بنسبة 90%.

تعليقات

تعليقات