تنفيذاً لتوجيهات محمد بن زايد

مكتب شؤون أسر الشهداء يسيّر 100 حاج

الحجاج من أسر الشهداء قبيل مغادرتهم من مطار أبوظبي إلى الأراضي المقدسة | وام

تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، غادر البلاد نحو 100 حاج من أسر شهداء الوطن والمصابين لأداء فريضة الحج لهذا العام ضمن حملة الحج السنوية التي ينظمها مكتب شؤون أسر الشهداء بديوان ولي عهد أبوظبي.

وقال الشيخ خليفة بن طحنون بن محمد آل نهيان مدير تنفيذي مكتب شؤون أسر الشهداء بديوان ولي عهد أبوظبي: إن حملة الحج التي ينظمها المكتب للسنة الثالثة على التوالي تأتي تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بتقديم أفضل أشكال الخدمات لحجاج بيت الله الحرام من أسر الشهداء والمصابين وتيسير أمورهم لأداء فريضة الحج.

وأكد أن مكتب شؤون أسر الشهداء يسعى إلى تسخير كافة الإمكانيات وتوفير جميع المستلزمات لضمان راحة الحجاج وتمكينهم من أداء مناسك الحج بكل سهولة ويسر ضمن أجواء تراعي السلامة والصحة لكافة الحجاج.

وأعربت أسر الشهداء وذووهم المشاركون في الحملة عن شكرهم وتقديرهم للقيادة الحكيمة على اهتمامها ورعايتها المستمرة في تقديم الدعم لأسر الشهداء، معبرين عن تقديرهم للدور الذي يقوم به مكتب أسر الشهداء في تقديم كافة الخدمات والمتطلبات اللازمة لهم في مختلف المجالات.

وتابع عدد من موظفي مكتب أسر الشهداء عملية تنظيم مغادرة الحجاج من مطار أبوظبي الدولي، راجين لهم التوفيق والسداد في أداء فريضة الحج، داعين الله عز وجل أن يتقبل منهم وأن يعيدهم إلى أرض الوطن سالمين.

تعليقات

تعليقات