بعثة الحج تسلم الحملات آلية التسكين في المشاعر

سلمت بعثة الحج الرسمية للدولة أصحاب الحملات خطة وآلية تسكين الحجاج في المشاعر المقدسة «منى وعرفات ومزدلفة»، إضافة إلى الترتيبات الخاصة بالحركة للحجاج، وذلك خلال الاجتماع الذي نظمته أمس بمشعر «عرفة».

وأوضحت البعثة لأصحاب الحملات والإداريين تنظيم سير الحجاج منذ لحظة خروجهم ليوم التروية إلى الانتهاء من أداء المناسك وعودتهم إلى الدولة، إضافة إلى سبل تنفيذ الخطط الموضوعة بشأن التحرك بكل يُسر وسلامة وتوفير وسائل الراحة والطمأنينة لحجاج بيت الله الحرام خلال أدائهم مناسك الحج وأثناء التنقل بين المشاعر المقدسة، كما تم استعراض الخطط البديلة في حال حدوث أي طارئ.

وقدمت البعثة لأصحاب الحملات سوارَ قطار المشاعر لتوزيعها على الحجاج، مشددة على أهمية لبس السوار وعدم خلعه إلا بعد انتهاء المناسك، إضافة إلى دور التعاون البناء مع أصحاب الحملات لتحقيق المصلحة العامة لضيوف الرحمن من دولة الإمارات عبر توفير مختلف الإمكانات والخدمات لأداء المناسك بكل يسر وسهولة.

ووزعت البعثة المخيمات على أصحاب الحملات وتم توجيه عدد من الإرشادات المتعلقة بسلامة الحجاج وآليات التفويج وتنظيم الدخول والخروج من الخيم بما يسهم في إنجاز المستهدفات المختلفة التي تتعلق بضمان سعادة الحاج وسلامته خلال أداء المناسك.

خدمات

وأشارت البعثة إلى أنه يتم التأكد من سلامة الأغذية المتوافرة للحجاج عبر توافر الاشتراطات الغذائية المختلفة، حيث تم التعاقد مع أفضل المطاعم لتقديم الوجبات الرئيسيّة ضمن مجموعة الخدمات التي تقدمها لضيوف الرحمن من الدولة.

وشددت البعثة على ضرورة إرشاد وتنبيه أصحاب الحملات بالدخول من الأبواب المخصصة لكل حملة وإلزام كل حاج بضرورة حمل البطاقة التعريفية، وأن يكون صاحب الحملة في مقدمة الحجيج والتنبيه على جميع الحجاج الالتزام بالبقاء في أماكنهم حتى الإعلان الصوتي عن اسم كل حملة لتخرج منعاً للتزاحم والتدافع.

وذكرت أنه تم توفير الأدوية والمستلزمات للحجاج من قبل اللجنة الطبية، حيث ستوفر مختلف خدماتها لكافة الحجاج، كما ستوفر عدداً من الخدمات الخاصة بكبار السن وأصحاب الهمم.

ولفتت البعثة إلى أن كافة جهودها عبر الالتقاء بأصحاب الحملات وإجراء التدريبات المختلفة تأتي انطلاقاً من أهمية اشتراطات الأمن والسلامة في كافة الإجراءات المتبعة والخدمات المقدمة بما يمكن حجاج دولة الإمارات من أداء مناسكهم، مثمنةً مستوى خدمات الحجاج المقدم من قبل المملكة العربية السعودية والمرافق المتطورة التي تضمن للحاج أداء العبادات والشعائر.

ومن جهتهم أشاد أصحاب الحملات بالجهود التي تقدمها القيادة الرشيدة عبر اهتمامها ومتابعتها المستمرة لشؤون الحجاج وحرصها الدائم على توفير كافة الخدمات والمستلزمات إسعاداً للحجاج وتسهيلاً لهم لأداء مختلف المناسك.

وأعرب أصحاب الحملات عن جزيل شكرهم وتقديرهم لجهود البعثة الرسمية لدولة الإمارات بمختلف لجانها العاملة والتي تعمل باستمرار لضمان تقديم أرقى الخدمات لحجاج الدولة.

تعليقات

تعليقات