مخترعان: الإمارات تبني الإنسان وتدعم المبدعين

صورة

أكد شباب مواطنون، أن دولة الإمارات ركزت منذ نشأتها على بناء الإنسان وتأهيل الكوادر المواطنة للمساهمة في التنمية، مشيرين إلى أن القيادة وفرت كل الدعم للشباب لتحفيزهم على الإبداع والابتكار.

وقال سعيد حسن اليماحي مهندس صيانة ميكانيكي: «تلقيت الدعم المادي والمعنوي من المؤسسات التعليمية في الدولة، حيث تم توفير جميع السبل الملائمة لي ولفريق العمل الذي قام بتصميم وصناعة أول سيارة من نوعها في الشرق الأوسط، تعمل كلياً بالطاقة الشمسية، حيث إن السيارة تتطابق مع جميع الشروط والمواصفات العالمية للسيارات الشمسية، وقد شاركت بهذه السيارة في سباق أبوظبي للسيارات التي تعمل بالطاقة الشمسية، وحصد الفريق أربع جوائز منها حصولنا على المركز الثاني على مستوى العالم في إنهاء السباق بزمن قياسي، وقد تم تكريم الفريق في معرض القمة العالمية لطاقة المستقبل 2015 من قبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مما ترك الأثر الكبير في نفوس جميع أعضاء الفريق».

ابتكارات رائدة

ومن الابتكارات الرائدة التي أبدع في تطويرها الشباب مستفيدون من كافة التسهيلات والدعم الحكومي لطموحاتهم الوثابة في مختلف المجالات، مشروع التخرج الذي قام به المهندس عامر الزيودي من جامعة خليفة للعلوم في مجال الطاقة النووية، حيث قال إنه قام برسم ثلاثي الأبعاد للدعامات الموجودة في الوقود النووي الذي سيستخدم في «براكة» وتحليل واختبار هذه النماذج المختلفة باستخدام برامج خاصة بالحاسوب، خاصة أن القياسات والخصائص المتعلقة بهذه الدعامات غير متوفرة للجميع ومحتكرة مِن قبل الشركات المصنعة في المجال النووي، معتبراً البحث بداية مؤثرة في مجال البحث والتحليل للوصول إلى هذه القياسات التي ستؤثر إيجابياً على البحث النووي في الدولة مستقبلياً.

تعليقات

تعليقات